روابط للدخول

دعوات لتنسيق مصري عراقي لمواجهة الإرهاب في المنطقة


دعا مشاركون في ندوة حول الأمن القومي العربي عقدت في القاهرة مساء الخميس(30تشرين) الدول العربية الى ضرورة تنسيق الجهود، ومراجعة العلاقات البينية، لمواجهة الإرهاب، الذي يستهدف الوطن العربي برمته ويهدد بتمزيقه.

وقال سفير العراق في مصر ضياء الدباس، في كلمته أمام الندوة التي نظمها البرلمان العربي على مدى ثلاثة أيام "إن الجيش العراقي يحقق انتصارات يومية في مناطق مختلفة من العراق، ويعمل لطرد الإرهابيين والقضاء عليهم"، لافتا إلى "أن الحكومة العراقية تتطلع إلى أشقائها العرب، وخاصة مصر، لتقديم الدعم السياسي، ولتفعيل قنوات التعاون في مجالات سياسية وثقافية وأمنية وشعبية”.

وأوضح الدباس أن “مكافحة الإرهاب لا تقتصر على المواجهة العسكرية فقط، بل تتطلب مواجهة ثقافية وإعلامية إلى جانب المواجهات الأمنية“، مؤكدا على أن "أبناء القوات المسلحة المصرية يقومون بواجب وطني عظيم في مواجهة التطرف الذي يحاول النيل من الأوطان وتمزيقها".

الى ذلك دعت الأمينة العامة لحملة بأمر الشعب المصرية الدكتورة جيهان مديح إلى التنسيق بين مصر والعراق، وتوحيد الجهود في مواجهة خطر الإرهاب والتطرف، الذي يسعى إلى تدمير المنطقة العربية.

وقال وزير الخارجية المصري الأسبق محمد العرابي، في كلمة له خلال الندوة، إن "خطر تنظيم داعش الإرهابي موجه ضد كل الدول العربية"، لافتا إلى أن التفجيرات الارهابية في مدينة العريش بسيناء قبل أيام تأتي ضمن سلسلة جرائم التنظيمات الإرهابية.

وكانت سلسلة تفجيرات ارهابية استهدفت الجيش والقوى الامنية المصرية الجمعة الماضية راح ضحيتها أكثر من 33 جنديا مصريا.

وعقدت الندوة بمشاركة لفيف من الخبراء والسياسيين والبرلمانيين العرب، فيما شارك في الافتتاح وزير العدالة الانتقالية في مصر إبراهيم هنيدي، والأمين العام السابق للجامعة العربية عمرو موسى، ورئيس لجنة حقوق الإنسان العربية هادي بن علي اليامي.

وعلى صعيد آخر، دعا عضو المجمع العالمي لأهل البيت في مصر الطاهر الهاشمي الأجهزة الأمنية بحماية احتفالات الشيعة في ذكرى عاشوراء، في العاشر من المحرم الحالي، انطلاقا من حرية العقيدة التى يؤمن بها الجميع.

كما دعا الهاشمي شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب للحضور والإشراف على إحياء ذكرى عاشوراء بمسجد الإمام الحسين بالقاهرة، وأن يلقي كلمة بهذه المناسبة.

وانتقد الهاشمي التهديدات التي يتعرض لها الشيعة مع اقتراب هذه المناسبة من قبل بعض التيارات السنية.

ويتجدد كل عام الجدل حول إمكانية احياء ذكرى عاشوراء بمصر، ما بين مطالبات الشيعة ورفض السلفيين والأزهر.

وكانت وزارة الأوقاف المصرية قد أعلنت عن إجراءات لمنع الشعية من أداء طقوس عاشوراء، وقال وكيل وزارة الأوقاف بمديرية أوقاف القاهرة الشيخ جابر طايع إن "الأوقاف ستضع خطة لمنع وقوع أي مشاحنات داخل مسجد الحسين وباقى مساجد آل البيت.

وأوضح طايع أن :وزارة الأوقاف ستغلق الأضرحة عقب الانتهاء من صلاة العشاء مباشرة"، لافتا إلى أن عملية الغلق ستقتصر على مسجد الحسين وستستمر حتى نهاية شهر محرم الحالي، مطالبا الجميع بالمحافظة على حرمة المساجد ومراعاة مشاعر المصلين وعدم إثارة الفتن.

وكان إمام جمعة النجف صدر الدين القبانجي قد طالب شيخ الأزهر إلى عدم الاستجابة للضغطوطات السنية من أجل إصدار بيان لمنع إقامة الشعائر الحسينية في مصر.

XS
SM
MD
LG