روابط للدخول

الكتل السياسية تختلف على رئاسات اللجان النيابية


نواب في جلسة إفتتاح الدورة الثالثة لمجلس النواب

نواب في جلسة إفتتاح الدورة الثالثة لمجلس النواب

إستبعد مقرر مجلس النواب نيازي اوغلو حصول اتفاق بين الكتل السياسية على الاسماء المرشحة لرئاسة اللجان النيابية الدائمة، بعد أن أخفق المجلس في ايجاد صيغة توافقية لاختيارها، رغم تمكنه من اكمال التشكيلة الوزارية خلال الاسبوعين الماضين.

وقال اوغلو في حديث لاذاعة العراق الحر ان بعض الساسة الذين لم يُسمِّهم، ما زالوا مصرين على اعتماد المحاصصة لاختيار رؤساء تلك اللجان، باعتبارها معياراً عادلاً لاختيار المناصب النيابية، مشيراً الى ان التنافس انتقل من الكتل النيابية المختلفة، الى داخل الكتل نفسها، ما عقّد عملية اختيار رؤساء اللجان، فضلاً عن انه سيلقي بظلاله السلبية على عمل اللجان النيابية.

من جهتها تقول النائبة عن التحالف الكردستاني رنكين عبدالله ان اللجان النيابية تلجأ لاعتماد مبدأ "رئيس السن" للخروج من ازمة بقائها من دون رؤساء، مشيرة الى انها لا تتوقع حلاً سريعاً لفض النزاع بين الكتل النيابية حول رئاسة اللجان، خاصة السيادسة منها والتي تشمل "اللجنة القانونية"، "لجنة الامن والدفاع"، "لجنة النزاهة"، "لجنة العلاقات الخارجية"، "لجنة النفط والغاز"، و"اللجنة المالية".

الى ذلك يُرجع النائب عن التحالف الوطني محمد الشمري التأخر في اختيار رؤساء اللجان النيابية، الى اهمال الاستحققات الانتخابية للكتل النيابية، فضلاً عن عدم الاتفاق على معايير واضحة لاختيار المناصب التخصصية في البرلمان العراقي.

XS
SM
MD
LG