روابط للدخول

الامطار والرياح تعبث بخيام النازحين في خانقين


نازحون في ديالى

نازحون في ديالى

عبثت الظروف الجوية بمخيمات خانقين للنازحين، ما فاقم من معاناتهم المعيشية، إذ لم تصمد العديد من الخيام امام العواصف الرعدية والامطار التي هطلت مؤخراً على المنطقة.

وطالب نازحون بالاسراع باستبدال الخيم بكرفانات علّها تخفف عنهم ماهم فيه. وقالت ام عبدالله، نازحة في احدى المخيمات، ان النازحين بأمس الحاجة اليوم الى الملابس والكرافانات، مبينة ان عدداً من الخيم لم تصمد امام الرياح العاتية وسقطت على رؤوس ساكنيها، وان النازحين عجزوا عن منع تسلل مياه الامطار التي غمرت أرض المخيم الى داخل خيمهم، مشيرة الى ان الاطفال وصغار السن هم اكثر الفئات العمرية عرضة لنزلات البرد والزكام.

ودفعت الظروف الامنية المتردية وسيطرة مسلحي تنظيم "داعش" على عدد من مناطق المحافظة الى نزوح المئات من العائلات الى قضاء خانقين حيث تم انشاء عدد من المخيمات داخل القضاء.

وبين رئيس المنظمات الديمقراطية في خانقين آيدن حسن ان جميع المخيمات في خانقين والبالغ عددها خمسة تعاني من قساوة الأحوال الجوية، مبينا ان 12 الف عائلة نازحة موجودة في قضاء خانقين في الوقت الحاضر، تعاني اغلبها من البرد القارس وعدم حصولها على ابسط المستلزمات الحياتية الضرورية.

من جهتها طالبت عضوة مجلس محافظة ديالى ايمان عبدالوهاب بالاسراع بتزويد مخيمات خانقين بالكرفانات لحماية النازحين من الامطار والبرد القارس، مضيفة ان من المفروض ان تقوم اللجنة المسؤولية عن ملف النازحين التي يرأسها نائب رئيس الوزراء صالح المطلك بتزويد المخيمات بالكرفانات قبل حلول الشتاء.

XS
SM
MD
LG