روابط للدخول

عقدت مديرية شؤون العشائر في محافظة بابل وبالتعاون مع قبيلة بني عجيل مؤتمرا الخميس(23تشرين) في ناحية جبلة شمال الحلة تحت شعار (انتفاضة العشائر العراقية رفع من قدرات القوات الامنية في محاربة الارهاب والباطل).

واعلن الشيخ فاهم العذاري ان الهدف من عقد المؤتمر هو التوكيد على نبذ الطائفية، وحث العشائر في مناطق العراق الغربية والشمالية على التكاتف لمحاربة داعش ونبذ كل من يتعاون معها.

الشيخ خليفة العجيلي احد شيوخ قبيلة بني عجيل اكد لاذاعة العراق الحر ان اهم توصية خرج بها المؤتمر هو قطع العلاقة مع العشائر المتعاونة مع الارهابيين.

العميد الركن عبد الرحمن المعموري آمر قاطع الرافدين شمال بابل اشار الى ان عشائر المنطقة ساندت القوات الامنية في الاونة الاخيرة بزجها ابنائها معهم في العمليات العسكرية في شمال بابل.

الفريق مارد عبد الحسن مدير شؤون العشائر في وزارة الداخلية اشاد بدور قبيلة بني عجيل في محاربة الارهاب وتاكيدها الوقوف مع القوات الامنية في حربها ضد الارهاب.

رئيس مجلس محافظة بابل رعد الجبوري اوضح ان العشائر التي حضرت المؤتمر اكدت عدم دعمها للارهاب والتبرؤ من اي فرد من افراد العشائر يدعم الارهاب.

وفي سياق امني متصل اكد الجبوري انتهاء ملف جرف الصخر خلال الايام القليلة الماضية خصوصا مع تعاون العشائر مع الحشد الشعبي والقوات الامنية في عملياتها العسكرية.

XS
SM
MD
LG