روابط للدخول

قمة مصرية يونانية قبرصية لمكافحة الإرهاب في المنطقة


تناقش قمة مصرية يونانية قبرصية من المقرر ان تعقد خلال النصف الأول من تشرين الثاني المقبل ظاهرة الإرهاب في منطقة الشرق الأوسط، وبوجه خاص إرهاب داعش في سوريا والعراق.

وتجرى مباحثات بين زعماء الدول الثلاث في اطار الحملة الدولية ضد تنظيم داعش الإرهابي وسبل القضاء عليه نهائيا.

وكانت مصادر دبلوماسية مصرية اعلنت إن "القمة الثلاثية تعد الأولي من نوعها بين قادة الدول الثلاثة وتأتي في إطار السعي إلى تعزيز العلاقات في مختلف المجالات والتنسيق في المحافل الإقليمية والدولية، والاستفادة من مواقعها وتشاطئها على البحر المتوسط في تنمية الموارد بما يحقق مصالح أطرافها الثلاثة".

وأشارت تلتك المصادر إلى أن "القمة ستركز على إيجاد سبل للقضاء على مصادر تمويل الإرهاب في المنطقة".

وكانت الأجهزة الأمنية في مصر قد اتهمت الحكومة التركية بتقديم دعم لوجيستي ومالي لداعش في العراق وسوريا، من بينها إمداده بمعلومات وخرائط عن أهم البنوك ومكاتب الصيرفة في سوريا والعراق لتقوم بعمليات سطو مسلح عليها، كما اتهمت تركيا بمساعدة داعش على السطو على آبار للنفط في العراق وسوريا وتهريب النفط عبر تركيا.

وكانت العلاقة بين مصر وتركيا توتّرت منذ أن عزل الجيش المصري الرئيس السابق محمد مرسي، المدعوم من أنقرة والذي ينتمي إلى جماعة "الإخوان المسلمين".

وعلى صعيد مواجهة الإرهاب أيضا، قام وزير الخارجية المصري سامح شكري بزيارة إلى الجزائر في إطار الأوضاع المتردية التي تمر بها المنطقة، لا سيما مع تهديد داعش لمنطقة المشرق العربي.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية المصرية، ان شكري التقى خلال الزيارة الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، ونقل اليه رسالة شفهية من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تناولت العلاقات الثنائية وسبل العمل على تطويرها في مختلف المجالات ومجمل الأوضاع في المنطقة.

واضاف البيان إن "اللقاء تناول ما تشهده المنطقة من عدم الاستقرار لاسيما الأوضاع السياسية والأمنية في ليبيا وسبل تحقيق الأمن والاستقرار هناك، كما تناول الأوضاع في العراق وتطورات الأزمة السورية والجهود المصرية المبذولة في تحقيق الاستقرار في المنطقة".

وتركز اللقاء أيضا على تطورات القضية الفلسطينية والجهود المصرية لمنع تكرار الإعتداءات الإسرائيلية على قطاع غزة والعمل على إعادة إعمار القطاع في ضوء نتائج مؤتمر القاهرة، وسبل استئناف مفاوضات السلام وفقاً للمرجعيات الدولية المتفق عليها.

XS
SM
MD
LG