روابط للدخول

اكثر من ثلاثين تشكيليا من محافظة دهوك قرروا تجسيد موقفهم من الحرب الدائرة حاليا مع مسلحي ما يعرف بالدولة الاسلامية(داعش)، وذلك من خلال اقامة معرض للبوستر السياسي والانساني حمل عنوان (النازحون اهلنا والبيشمركه هويتنا).

الفنان فتاح محمد قال "يشارك في المعرض 32 فنانا تشكيليا بـ53 بوستر يجسد معاناة العراق عموما واقليم كردستان بشكل خاص ودور قوات البيشمركه في صد هجمات داعش".

واوضح فتاح محمد ان الهدف من اقامة هذا المعرض هو "التعريف بدور الفنان في المجتمع، خاصة وان بامكان الفن ان يلعب دورا متميزا في ابراز المعاناة والظروف التي مازلنا نمر بها".

التتشكيلي فمان اسماعيل الذي شارك في المعرض بلوحتين قال لاذاعة العراق الحر"يستطيع الفنان ان يلعب دورا كبيرا في الحرب الدائرة حاليا بين قوات البيشمركه ومسلحي (داعش). فريشة الفنان تستطيع المساهمة في تغيير النظرة الخاطئة لبعض المواطنون، كما ان بمقدور الفنان ان يصور الجوانب المروعة للمجازر والفظائع التي يرتكبها مسلحو (داعش) ضد من يخالف نهجهم. وهذا هو دور الفنان في الوقت الحالي، وهذا ما اردت التعبير عنه".

​الى ذلك اشار الفنان، الناقد التشكيلي دلوفان محمد امين الى "ان المعرض خطوة هامة حاول الفنانون التشكيليون في محافظة دهوك ابراز دورهم، واداء رسالتهم، تجاه ما تمر بها المنطقة والعراق بشكل خاص. والحرب التي تخوضها مع داعش، ودور قوات البشمركه في هذه الحرب.

واضاف "ان الوقوف ضد الظلم رسالة الفنان، وهو بهذه اللوحات يحارب كل ما هو لا انساني، ويحاول ان يبرز دور الفن في مواجهة الارهاب، لأن سلاح الفنان هو فنه الذي يؤمن به، وقد نجح فنانو دهوك في اظهار هذا الدور عبر هذا المعرض".

يذكر ان المعرض الذي افتتح في قاعة غاليري دهوك سيستمر لمدة اسبوع، وقد حضر مراسم افتتاحه حشد من محبي الفن التشكيلي في محافظة دهوك.

XS
SM
MD
LG