روابط للدخول

السليمانية: علماء دين يعلنون براءتهم من تنظيم "داعش"


علماء دين اسلاميون يعلنون براءتهم من تنظيم "الدولة الاسلامية".

علماء دين اسلاميون يعلنون براءتهم من تنظيم "الدولة الاسلامية".

انتقد علماء الدين الاسلامي في العراق خلال ندوة عقدوها في السليمانية الافكار المتشددة والمتطرفة التي يتبناها تنظيم ما يسمى بـ"الدولة الاسلامية" في التعامل مع المذاهب والادياء المختلفة، واعتبروا هذه الافعال بعيدة عن القيم الاسلامية الرحيمة.

ويقول مسؤول الإعلام في الجماعة الاسلامية الكردستانية عمر علي ان تنظيم "داعش" ينفذ مخططات استخباراتية خارجية، وانه تنظيم لا يمت للاسلام بصلة، وان اقليم كردستان ينبذ الافكار المتشددة لانها دخيلة على المجتمع الكردي.

امين عام الاتحاد العالمي لعلماء الدين الاسلامي علي قرداغي اشار في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان الاتحاد يعتبر اعلان الخلافة من قبل "داعش" باطلا وغير شرعي، واضاف ان افعال هذا التنظيم في سوريا والعراق لا يستند الى اي مسوغ شرعي او ديني.

من جهته دعا الشيخ عصمت الخاكاني القوات العراقية وقوات البيشمركة الى توحيد صفوفها لمحاربة تنظيم "داعش" الذي قال انه يريد اذكاء نار الطائفية في العراق وانتهاك حرمة المقدسات وتشويه صورة الاسلام امام العام.

وشبّه امام وخطيب جامع الرسول في السليمانية عبد الله محمد تنظيم "داعش" بالخوارج، وقال ان افكارهم تعتمد على القتل والترهيب والتكفير، وزاد ان هذا التنظيم لا يملك أي مبرر قانوني ودستوري لفرض وجوده في العراق الذي يتجه نحو الديمقراطية.

يشار الى السلطات في حكومة اقليم كردستان تشدد اجراءاتها الامنية على المساجد وبعض الاماكن الاخرى التي تبين انها تجند الشباب الكردي للانخراط في صفوف تنظيم "داعش" وزرع الافكار التكفيرية في صفوفهم.

XS
SM
MD
LG