روابط للدخول

كشفت وزارة الزراعة عن إرتفاع كبير في نسبة الانتاج الحيواني في قطاع الدواجن، مشيرة الى ارتفاع بلغ نسبة 40% من حاجة السوق المحلية.

وقال الوكيل الفني لوزارة الزراعة مهدي ضمد القيسي في حديث لإذاعة العراق الحر إن الوزارة تعمل على زيادة نسبة توفير البروتين الحيواني للمواطن من أجل تحقيق الاكتفاء الذاتي من الدواجن في الاسواق العراقية.

وأضاف القيسي أن إرتفاع هذه النسبة جاء بسبب دعم الوزارة لمربي الدواجن عن طريق توفير الاعلاف الحيوانية مثل الذرة الصفراء، فضلا عن الرعاية البيطرية التي تقدمها الوزارة للمربين واصحاب الحقول، كاشفا عن نية الوزارة لإستيراد كميات من اعلاف فول الصويا لدعم الانتاج المحلي.

من جهته يرى الخبير الزراعي عادل المختار أن دعم الوزارة لقطاع الدواجن واعلافها مازال ضعيفا ومتعثرا، بسبب أن أسعار اللحوم الحية المحلية في السوق العراقية ما زالت مرتفعة مقارنة باللحوم المستوردة، مضيفا ان مانسبته 90% من المجازر العراقية الحكومية والخاصة معطلة.

فيما يعتقد الخبير الاقتصادي عبد الرحمن المشهداني أن نسبة 40% هي مبالغ بها من قبل الوزارة، ويشير الى ان النسبة الحقيقية من الانتاج المحلي لاتتجاوز 25% بسبب الظروف الامنية التي تشهدها بعض المحافظات المنتجة على الصعيد الزراعي.

جدير بالذكر أن المنتج المستورد من لحوم الدواجن وبيضها يهيمن على السوق العراقية من حيث الاستهلاك وكذلك الاسعار والتي لا تصل الى حد التكلفة للمنتج العراقي ما يدفع الكثير من محدودي الدخل الى تفضيل المستورد على المحلي.

XS
SM
MD
LG