روابط للدخول

مفوضية الانتخابات تباشر بمشروع التسجيل البايومتري


أعلن مسؤول في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات المباشرة بمشروع التسجيل البايومتري في محافظتي النجف وميسان.

وقال رئيس الادارة الانتخابية صفاء الموسوي في حديث لاذاعة العراق الحر ان المشروع يسعى الى تثبيت البصمات الحيوية للناخب وصورته والمعلومات السابقة التي ثبتت على بطاقة الناخب والتي تحمل اسم مركز الاقتراع ورقم محطته الانتخابية وتسلسله في سجل الناخبين، وأضاف ان محافظتي النجف وميسان كانتا سباقتين لفتح مراكز التسجيل امام المواطنين، موضحا ان مجلس المفوضين وضع جدولاً زمنياً للبدء بهذا المشروع في بقية المحافظات مراعياً الوضع الامني في عدد منها.

من جهته وصف الخبير في الشأن الانتخابي عز الدين المحمدي هذا النوع من التسجيل بـ"المهم" لانهاء مسالة التزوير وسرقة ارادة الناخبين،مضيفا ان هذه الطريقة تعد من الوسائل الحديثة المستخدمة في منطقة الشرق الاوسط في عملية التصويت خلال اجراء الانتخابات.

الى ذلك اعرب مواطنون عن دعمهم لاي تطور تكنولوجي تقوم به مفوضية الانتخابات لدرء عمليات التزوير الحاصلة خلال الاستحقاقات الانتخابية السابقة. ويقول المواطن اياد محمد ان هناك تطوراً تدريجياً في عمل المفوضية من انتخابات الى اخرى قياساً بالاليات البدائية للتصويت التي كان معمولاً بها في السابق، فيما اعتبر المواطن وسام حسن ان هذا النوع من التسجيل يمكن له ان يحد ولو بنسبة بسيطة من التزوير وتحقيق العدالة في اظهار الاصوات الحقيقية للناخبين.

ويقصد بـ (التسجيل البايومتري) تثبيت بيانات الناخب الكترونيا اضافة الى رقم مركز اقتراعه والمحطة وتسلسله في سجل الناخبين بهوية خاصة، يتم التأكد منها خلال يوم الاقتراع بجهاز خاص بحيث لايسمح للناخب بالتصويت في مركز او محطة اخرى.

XS
SM
MD
LG