روابط للدخول

فنانون أوروبيون يعرضون لوحاتهم في دهوك


من معرض الفن الأوروبي في دهوك

من معرض الفن الأوروبي في دهوك

في خطوة لبناء جسور التواصل بين أوروبا إقليم كردستان العراق قدم غاليري (تزيماس) اليونانية معرضاً في دهوك للوحات فنانين من سبع دول اوربية بهدف تطوير حركة التواصل بين الفن الاوروبي الحديث والفن التشكيلي في الإقليم.

وقالت راليا هفنان مديرة غاليري تزيماس اليونانية لأذاعة العراق الحر: "حاولنا جلب افكار مختلفة واعمال لفنانين متميزين اوروبيين تجسد اساليب فنية مختلفة من السريالية والواقعية، ونحن نريد بهذه الخطوة مد جسور للتواصل مع فناني كردستان لاننا نعتقد بان هذه الارض هي ام الفنون".

من جهته التشكيلي اكد فمان اسماعيل مدير غاليري دهوك انهم بافتتاح هذا المعرض يهدفون الى "التقريب بين الفن التشكيلي الموجود لدينا والفن التشكيلي الاوروبي واليوناني بشكل خاص وهي خطوة نأمل ان نكون قد ساهمنا في بناء اوصر مابين الفنانين التشكيليين الكرد والاوروبيين ونأمل ان نقوم بافتتاح معرض لفنانينا في اليونان".

الفنان التشكيلي سيروان شاكر الذي كان يتجول في اروقة المعرض جسد انطباعه بهذه الكلمات: "لاحظت ان هناك تطوراً ملحوظا في مستوى اللوحات التي تم عرضها ولدينا ايضا فنانون يقدرون الوصول الى هذا المستوى لكن تنقصنا الخبرة، فالاوربيون

يميلون الى استخدام تقنيات خاصة بهم ورموز دقيقة تعبر عن شكل اللوحة الفنية "

اما الكاتب اسماعيل طاهر الذي كان هو الاخر يتنقل في جنبات المعرض متأملا اللوحات المعروضة فقد كان له هذا الانطباع: "لقد ارتحت كثيرا باللوحات التي تم عرضها هنا وهي على مستوى راق وهي قريبة من واقعنا وليست غربة عنا رغم ان هذه هي المرة الاولى التي نتلامس فيها الفن التشكيلي اليوناني".

وبين طاهر"ان الفنانين في جميع انحاء العالم هم من الطبقة الحساسة التي تشعر بمعاناة الانسان والامهم بسرعة ويستجيبون لها بلوحاتهم وفنهم.

يذكر ان هذا المعرض قد افتتح في قاعة غاليري دهوك تحت شعار (الفن جسر لبناء صداقات بين الشعوب) بحضور نخبة من المثقفن والفنانين في محافظة دهوك ومن المؤمل ان يستمر عرضه لمدة شهر كامل.

XS
SM
MD
LG