روابط للدخول

هل يمكن القضاء على "داعش" دون قوات برية أجنبية؟


مقاتلو العشائر في مواجهة مع مسلحي "داعش" في حديثة

مقاتلو العشائر في مواجهة مع مسلحي "داعش" في حديثة

تباينت آراء مراقبين للمشهد الامني في العراق تحدثت إليهم إذاعة العراق الحر حول مدى الواقعية التي تنطوي عليها فكرة القضاء على عناصر تنظيم "داعش" من دون استقدام قوات برية أجنبية الى البلاد.

وقال الخبير الامني عبد الكريم خلف ان العدد والجهد البشري العراقي الموجود على الارض في مواجهة تنظيم "داعش" كافٍ، مستدركاً ان هذا العدد والجهد بحاجة الى تعزيز بعض القدرات قد يكون في مقدمتها التدريب والتسليح، مضيفاً ان تواجد اي قوات برية على الأرض من شأنه أن يبعثر أوراق المعركة بالنسبة للعراقيين.

من جهته اعتبر الخبير الامني والعسكري احمد الشريفي ان القوات العراقية الموجودة حاليا في المعركة ضد تنظيم "داعش" قادرة على مسك الارض والقيام بالواجبات المناطة بها، موضحاً ان القوات العراقية على الارض الان اختلفت عن بداية المعركة من ناحية زيادة قوتها بسبب اصطفاف ابناء المناطق الساخنة الى جانبها، ما وفر لها بيئة اجتماعية سليمة للقتال، حسب قوله.

غير ان رئيس المركز الجمهوري للدراسات الاستراتيجية الامنية معتز محيي يرى ان القوات العراقية الموجودة الان في المعركة غير قادرة على مسك الارض لغياب الاستراتيجية، مضيفا ان العراق في المرحلة الراهنة بحاجة الى قوة دولية معينة لمسك الارض تكون مختصة في قتال الشوراع.

ويشكك مسؤولون محليون في بعض المحافظات الواقعة تحت سيطرة تنظيم "داعش" بقدرات القوات العراقية على مسك الارض وتحقيق تقدم وتحريرها من هذا التنظيم، ما دفعهم للمطالبة باستقدام قوات برية لتحرير اراضيهم، وهو أمر رفضته الحكومة العراقية جملة وتفصيلاً في المرحلة الحالية.

XS
SM
MD
LG