روابط للدخول

كشف مرصد الحريات الصحفية عن انه كان قد حذر قبل سقوط الموصل بيد تنظيم الدولة داعش في العاشر من حزيران الماضي عن وجود مخطط يستهدف اربعين صحفيا في المدينة لتصفيتهم.

وقال رئيس مرصد الحريات الصحفية هادي جلو مرعي ان "التنبيه الذي خرج به المرصد في حينها تعرض لانتقادات من قبل البعض لكنه اصبح امرا واقعيا بعد حوادث قتل الصحفيين المتكررة في الموصل" مضيفا القول ان "غاية داعش من استهداف الصحفيين هي استخدام طريقة جديدة للترويج لأنفسهم" .

في السياق ذاته اعتبر نقيب النقابة الوطنية للصحفيين العراقيين عدنان حسين أن "حالات القتل والاعتداء والخطف التي تعرض لها الصحفيون في المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة داعش هدفها توجيه الاعلام بالطريقة التى يراها التنظيم مناسبة له" وانتقد "ضعف الدور الحكومي في حماية الصحفيين".

فيما يرى استاذ قسم الصحافة في كلية الاعلام بجامعة بغداد كاظم المقدادي ان "استهداف الصحفيين في مناطق سيطرة تنظيم الدولة داعش تأتي حذرا وخوفا من الصحفيين".

واشار الصحفي مهدي العبودي الى ان "الصحفيين في مناطق سيطرة داعش اصبحوا بين نارين، اي بين تصفية تنظيم الدولة داعش لهم وضعف الدور الحكومي في تلك المناطق وهو ما سيؤدي الى قطع حلقة التواصل بين الصحفي والعالم الخارجي ويؤثر بالتالي على نقل الحقيقة وهذا ما يريده التنظيم"،حسب قوله.

XS
SM
MD
LG