روابط للدخول

أقامت منظمة الصحفيين والمثقفين الشباب المستقلة فرع المثنى بالإشتراك مع منظمة النجدة الشعبية ندوة حوارية حول دور وزارة المرأة في توفير إحتياجات المرأة وخاصة الفتيات من عمر 14-25 سنة.

تم خلال الندوة تكريم عدد من الفتيات المبدعات في المحافظة وقال بشار الطائي رئيس منظمة الصحفيين والمثقفين الشباب المستقلة في المثنى إنه تم تكريم عدد من الفتيات من الفنانات التشكيليات والمصورات وفي مجالات عدة وإن الندوة عقدت بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

وقالت الناشطة النسوية هبه الموسوي لإذاعة العراق الحر أن المرأة تبدأ بإدراك متطلباتها خلال السنوات الممتدة بين عمر 14 و25 لتضع نظاما لحياتها لاحقا اعتمادا على نضج ووعي كاملين.

أجملت المهندسة والناشطة النسوية زمن الحمداني المتطلبات التي تحتاجها الفتيات ومنها دعم المواهب بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة لأن هذه المرحلة تعني الإنتقال من الطفولة للشباب وهذا يتطلب التنسيق مع وزارة حقوق الإنسان كما يتطلب زيارة المدارس لتوعية الطالبات بحقوقهن وواجباتهن فالكثير من المشاكل التي تحدث في المجتمع سببها غياب ثقافة حقوق الإنسان وخاصة حقوق المرأة.

وإتهمت الإعلامية والناشطة النسوية إسراء الساعدي وزارة المرأة بالضعف والإخفاق في توفير إحتياجات المرأة وقالت "لم نسمع في يوم من الأيام وخصوصاً في محافظة المثنى بأن وزارة المرأة إجتمعت بالفتيات أو الطالبات أو أي فئة عمرية من النساء ولم نسمع أن فتاة قد كرمت لأدائها أو إبداعها أو منجزها من هذه الوزارة وإذا ما كان هناك تكريم فمصدره منظمات المجتمع المدني أو الحكومات المحلية التي لا تمثل وزارة المرأة".

المهندسة زمن الحمداني أكدت لنا ألا تمثيل لوزارة المرأة في المحافظة بإستثناء مكتب بسيط قيل إنه يخضع لمجلس الوزراء ولم يلب القائمون عليه الدعوة التي وجهت لهم لحضور الندوة.

XS
SM
MD
LG