روابط للدخول

السليمانية: مسيرة مؤيدة لصمود كوباني بوجه "داعش"


انطلقت في محافظة السليمانية مسيرة جماهيرة واسعة للمطالبة بتكثيف الجهود المحلية والدولية لمساعدة مدينة كوباني وحماية المدنيين فيها وتقديم الدعم اللوجستي والعسكري للمدافعين عنها في مواجهتهم لهجمة مسلحي تنظيم "داعش"، ومنع حدوث كارثة انسانية في المدينة التي تتعرض لحصار منذ نحو شهر.

وطالب المشاركون في المسيرة الساسة في اقليم كردستان وضع خلافاتهم جانباً، والوقوف صفا واحدا ضد التهديدات الارهابية التي يتعرض لها اخوانهم في مدينة كوباني، وناشدوا في الوقت نفسه حكومة الاقليم تكثيف مساعيها الدبلوماسية لحشد الدعم الدولي لمدينة كوباني.

وقالت المواطنة افين محمد: "نطلب من جميع القوى الكردية توحيد موقفها اتجاه التحدي الذي يواجه الكرد ونناشد المجتمع الدولي تقديم العون للمدافعين عن مدينة كوباني، هذه الهجمة تستهدف الكرد في جميع اجزاء كردستان الاربعة، سقوط كوباني بيد الارهابيين سيؤدي الى حدوث مجزرة انسانية لان عصابات داعش لارحمة عندها، على حكومة الاقليم الوقوف الى جانب كوباني ومساعدتها".

وتقول مشاركة اخرى في المسيرة انها "مستعدة لحمل السلاح والتوجه الى مدينة كوباني للدفاع عنها، لان الارهابيين لن يتوقفوا عند مدينة كوباني بل غايتهم هي احتلال جميع المدن الكردية تنفيذا لمخطط استعماري يستهدف منجزات الكرد، واضافت: "داعش تستهدف شرف النساء الكرديات دون استثناء، ان ما حدث في مدينة سنجار من سبي واختصاب للنساء الكرديات يمكن ان يحدث في السليمانية واربيل ودهوك ايضا اذا لم نتحد ضد هذا العدوان الهمجي".

كمال نوري، مشارك اخر في المسيرة، اثنى على المقاومة التي يبديها المدافعون عن مدينة كوباني وايمانهم بقضيتهم، وناشد المواطنين في الاقليم "تقديم الدعم الانساني والمعنوي لهذه المدينة لتواصل صمودها بوجه الارهابيين".

يشار الى ان البرلمان والحكومة في اقليم كردستان تتعرض الى الكثير من الضغط والانتقادات من قبل الرأي العام في الاقليم نتيجية صمتها ازاء ما يجري في مدينة كوباني وعجزها عن تقديم الدعم الازم لهذه المدينة.

XS
SM
MD
LG