روابط للدخول

أطراف سنية تطالب باستقدام قوات برية عربية


طالبت اطراف سنية عراقية (الثلاثاء) باستقدام قوات برية من الدول العربية لتطهير مناطقها من مسلحي تنظيم "داعش"، لقطع الحجج امام هذا التنظيم بانه يحارب الدول الصليبية على الاراضي العراقية، على حد قولهم.

وتتخذ جماعات سنية عراقية منذ فترة مدينة اربيل مقرا لها بعد ان تدهورت علاقاتها مع رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي بعد ان رفض الاستجابة لمطالبهم، اثر الاحتجاجات الشعبية والاعتصامات التي شهدتها تلك مناطقهم.

وفي مؤتمر صحفي عقده علي حاتم سليمان، امير قبائل الدليم في العراق قال فيه: "نطالب بتدخل قوات برية عربية من الدول المشاركة في التحالف الدولي لكي يتسنى للعشائر العربية ان تشارك بقوة في محاربة (داعش) والميليشات المجرمة لان هذه القوات نقولها بصراحة تنتمى الى نفس النسيج الاجتماعي والعشائري وبالتالي سنسقط كافة الحجج بايدي (داعش) اما المليشيات على السيد العبادي حلها وسحبها من مناطقنا ليحل مكانها القوات البرية العربية وابناء العشائر".

واشار الى ان مهمة هذه القوات ستنتهي مع انتهاء طرد مسلحي داعش من تلك المناطق وقال: "يكون عمل هذه القوات في المناطق السنية فقط، وينتهي عملها بتحرير وتسليمها الى حرس الاقليم لكي يدافع عنها مستقبلا وليس الميليشيات الى حين اكمال الاجراءات الى اقاليم".

كما دعا سليمان الى عقد مؤتمر دولي لجميع الاطراف العراقية من اجل الخروج بحل يرضي جيمع الاطراف، واضاف: "ضرورة عقد مؤتمر دولي حول العراق على غرار مؤتمر الطائف، الذي انهى الحرب الاهلية اللبنانية والخروج بمقررات تلزم جميع الاطراف بتنفيذها وبضمانات دولية لاصلاح العملية السياسية في البلاد".

وحذر امير قبائل الدليم من سيطرة مسلحي (داعش) على معظم مناطق الانبار، مشيرا الى انهم اصبحوا قريبين من بغداد، وقال: "اليوم الانبار باتت المدن السبعة الاساسية في يد تنظيم (داعش) والسبب ان داعش لم تجد معاملة حقيقية لا من الاجهزة الامنية والتحالف الدولي لحد الان، ولذلك كما تجدون الان المدن السبعة من الرطبة والخط السريع وصحراء الرطبة وهيت وعانة والقائم والرمادي والفلوجة، ومنها سيصلون الى بغداد. و(داعش) سوف تستطيع السيطرة على بغداد لانها مدعومة وتمتلك من الاسلحة والاعتدة والامكانات لاحتلال العراق".

الى ذلك قال ناجح الميزان، الأمين العام للمؤتمر التأسيسي لإقليم صلاح الدين ان المحافظات السنية الثلاث الانبار وتكريت وديالى طالبت منذ فترة يتحويلها الى اقليم، مشيرا الى انهم الان بصدد جمع التواقيع لتشكيل حرس الاقليم لهم واضاف: "هناك ثلاث محافظات تقدمت بتحويلها الى اقليم بقرارات من مجالس محافظاتها، وهذا هو المسار الدستوري والقانوني، ولكن المالكي يهمل هذه الطلبات ويخرق الدستور هذه ليست مشكلتنا وهذه المناطق اي المحافظات الثلاث بصدد جمع التواقيع سنذهب الى تشكيل حرس اقليم وهذا وفق المادة 121، واستدعاء المادة قبل وقتها يجوز ولكن ان ناتي بحرس وطني واليوم جميع الدوائر حائرة منها امانة مجلس الوزراء والدوائر القانونية بوضع مسودة لحرس الاقليم لا يستطيعون لانه ليس له اصل دستوري ولماذا نذهب الى غير الدستوري ونترك الدستوري ولهذا نحن ذاهبين الى الاقليم دون رجعة".

XS
SM
MD
LG