روابط للدخول

نائبة: الوضع الانساني المتردي يستدعي اتخاذ قرارات صعبة


مسلح من "داعش" يرفع راية تنظيمه في الموصل

مسلح من "داعش" يرفع راية تنظيمه في الموصل

عد نواب سُنّة من محافظات تشهد إنهياراً أمنياً الدعوة لتدخل بري اميركي، ضرورة يفرضها الوضع الحالي، المتمثل بسيطرة مسلحي تنظيم (داعش)، وعدم قدرة قوات الامن الوطنية على فرض الاستقرار.

وتقول عضوة القائمة الوطنية عن محافظة نينوى جميلة العبيدي في حديث لإذاعة العراق الحر ان الوضع الانساني المتردي يستدعي اتخاذ قرارات وصفتها بـ"الصعبة"، من اجل استعادة العراقيين لحياتهم التي خطفتها التنظيمات المسلحة، ويبدو ان لا حل في الامد القريب، سوى الاستعانة بالجيش الاميركي.

ويجد عضو تحالف القوى الوطنية عن محافظة الانبار غازي الكعود ان موضوع الاستعانة بالجيش الاميركي يمكن ادراجه ضمن الاتفاقية الامنية الموقعة بين البلدين، والتي تنص على حماية النظام الديمقراطي من اي اعتداء خارجي، ويشير الى ان تمدد تنظيم (داعش) قد يكون هو التهديد الاكبر لوجود العراق، على حد قوله.

غير ان رئيس المجموعة العراقية للدراسات الاستراتيجية واثق الهاشمي يرى ان قرار اعادة انتشار الجيش الاميركي، ووفقا للاتفاقية الامنية الموقعة بين الطرفين عام 2008 لا يمكن تطبيقه، بسبب التأخير في تزويد العراق بالأسلحة الاميركية، ما يجعل الحكومة العراقية، تنظر بعين الشك لأي قرار اميركي.

وكان مجلس محافظة الانبار تقدم بطلب الى الحكومة العراقية لمفاتحة مجلس النواب وأخذ موافقته على نشر قوات اجنبية في المحافظة، لكبح جماح مسلحي داعش وتأهيل قوات الامن المحلية.

XS
SM
MD
LG