روابط للدخول

إقتراب مسلحي "داعش" من بغداد.. واقع أم مُبالغة


جنود عراقيون يطلقون نيران مدفعية في مواجهات مع مسلحي "داعش" في جرف الصخر

جنود عراقيون يطلقون نيران مدفعية في مواجهات مع مسلحي "داعش" في جرف الصخر

تتناقل وسائل الاعلام ومواقع للتواصل الاجتماعي انباءً عن اقتراب مسلحي تنظيم (داعش) من العاصمة بغداد، في وقت اكد فيه رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية الجنرال مارتن ديمبسي بأن جيش بلاده استخدم مروحيات أباتشي مؤخراً لدعم القوات العراقية، وذلك بعد أن اقترب مسلحو (داعش) من مطار بغداد. وقال ديمبسي في تصريحات لشبكة (ABC) التلفزيونية الاميركية: "لو تمكن (داعش) من طرد الوحدة العراقية، لشكّل ذلك تهديداً مباشراً للمطار، ونحن لا يمكننا السماح بذلك لأننا بحاجة لهذا المطار".

وعبّر النائب عن إئتلاف دولة القانون عادل الشرشاب عن استغرابه من هذه التصريحات، في وقت يشن فيه التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة غارات جوية تستهدف مواقع لداعش في العراق وسوريا، مبيناً ان العراق ليس بحاجة الى خطط او جيش ولكنه يحتاج فقط الى دعم جوي، لكن هذا الغطاء لم يرتق الى ما كان يتمناه العراقيون. واكد ان مجلس النواب سيستضيف وزير الخارجية لشرح اسباب هذا الاخفاق من قبل التحالف الدولي.

واستبعد النائب عن تحالف القوى الوطنية صلاح الجبوري اقتراب تنظيم (داعش) من مطار بغداد الدولي، والا لما تمكن المطار من تسيير الطائرات بشكل منتظم. واكد الجبوري انه ومع بدء التحالف الدولي بعمليات القصف الجوي تمدد تنظيم (داعش) في العراق وسوريا على حد سواء.

الى ذلك اكد الخبير الامني احمد الشريفي انه عندما يتم التحدث عن اقتراب (داعش) من بغداد كونها استولت على مدافع اميركية يصل مداها الى 30 كم، ما يُشكل خطراً حقيقياً على المطار. واشار الشريفي الى خطورة الوضع الامني بعد استيلاء (داعش) على معسكر هيت الاستراتيجي، داعياً الحكومة العراقية الى الدفاع عن قاعدة البغدادي في الانبار قبل ان يسيطر عليها (داعش).

XS
SM
MD
LG