روابط للدخول

خبراء يؤكدون عل أهمية الجهد الاستخباري في مواجهة "داعش"


مسلحو "داعش" يستعروض في الرقة

مسلحو "داعش" يستعروض في الرقة

يؤكد خبراء أمنيون وعسكريون على أهمية الجهد الاستخباري، أو ما يسمى أيضا بالمعلومات الاستباقية في معارك القوات الأمنية العراقية في مواجهة التنظيمات المسلحة، مشيرين إلى وجود نقص واضح في آليات عمل القوات العراقية فيما يتعلق بالجانب الاستخباري.

ويرى الخبير الاستراتيجي هشام الهاشمي إن القوات الأمنية العراقية تحتاج اهتمام واسع ودقيق بمنظومة العمل الاستخباري في حربها الموسعة ضد تنظيم "داعش"، مشيراً الى ان الأمر يتطلب زيادة أعداد العناصر الأمنية المدربة بهذا الخصوص، وكذلك استيراد الأجهزة الضرورية بنسبة لا تقل عن 80% عن العناصر الأمنية والمعدات التي تستخدم في الوقت الحاضر.

ويؤكد الخبير الأمني على الحيدري على ضرورة تشريع قوانين داعمة للجهد الاستخباري وزيادة مهارات الضباط العاملين في هذا الميدان وتخصيص أموال لمصادر المعلومات مع اختيار قيادات مدربة، مضيفاً إن المعركة اليوم مع تنظيم "داعش" هي معركة استخبارية.

ويضيف نجيب الصالحي، وهو من القادة العسكريين السابقين في الجيش العراقي إن منظومة العمل في مجال الجهد الاستخباراتي في العراق غير منظمة وتحتاج إلى إعادة تنسيق وتوحيد الجهود مع أهمية الاعتماد على تعاون المواطنين في توصيل المعلومة الدقيقة.

من جهته يقول عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب عباس الخزاعي ان هناك إهمالاً في الاعتماد على الجهد الاستخباري في عمل القوات الأمنية، ويشير الى وجود تحرك جاد من قبل لجنة الأمن والدفاع البرلمانية لمراقبة ومتابعة تفعيل الجهد الاستخباري وتحسين أداء دوائره المختصة.

XS
SM
MD
LG