روابط للدخول

باحثون عراقيون ينتقدون إهمال مراكز البحث العلمي


انتقد باحثون ما تتعرض له مراكز البحوث العلمية من إهمال وغياب الرعاية الحقيقية وتجاهل الجامعات والوزارات النداءات التي تطالب بالارتقاء بها باعتبارها أداة للتطور المجتمعي والمنطلق في رسم سياسات البلد.

الدكتور احمد الالوسي اشار إلى إن مراكز البحوث التابعة للجامعات العراقية باتت مؤسسات غير فاعلة، إذ تضم مجموعة موظفين لا يعيرون أي اهتمام بقيمة وأهمية البحث العلمي، والدولة تتجه إلى غلق ما تبقى من هذه المراكز العريقة او تحويلها الى دوائر خدمية ما يدل على ضعف الاهتمام بالعلم، وما ينتجه العقل.

واشار الباحث جاسم الساري الى ان الدول المهتمة بالبحث العلمي تخصص ميزانية عملاقة لمراكزها وتعتمد سياستها على خطط وبحوث تلك المراكز التي تعد المنطلق الأساس في بناء الدولة، حتى ان اغلب القوانين تستند على مؤشرات وإحصاءات تأتي من مراكز البحث، لتناقش في البرلمان والمؤسسات المعنية بتنفيذ برامج الحكومة.

الدكتور عمار الشمري يعتقد إن أهمية مراكز البحث تكمن في الأساليب التي تستخدمها عبر المتابعة الميدانية والتحليل المعمق والإحصائيات لتضع بعد ذلك مؤشرات يمكن أن تكون أرضية ودليلا لعمل الوزارات والمؤسسات العراقية، التي تعمل حاليا وفقا للأمزجة الشخصية والانطباعات السريعة ما سبب تراجعا في مستوى الأداء المهني والخدمي.

ويرى الدكتور عزيز الموسوي إن الجامعات العراقية تفتقر إلى أي خطوات أو جهود حقيقية لإعادة الاهتمام بمراكز البحث وبالأنشطة التي يفترض أن تقوم بها هذه المراكز لاحتضان مواهب الطلبة الجامعين أو تطوير مهاراتهم .

XS
SM
MD
LG