روابط للدخول

ديالى: نازحون في مخيم علياوة يشكون من خطر العقارب والثعابين


اطفال في مخيم علياوة في خانقين

اطفال في مخيم علياوة في خانقين

شكا عدد من سكان مخيم علياوة الواقع في الضاحية الجنوبية لمدينة خانقين من انتشار الافاعي والعقارب في المخيم ما يهدد حياتهم وحياة اطفالهم.

وقال ابو عبد الله النازح من منطقة الهارونية القريبة من المقدادية قال: ان اوضاع النازحين في تدهور مستمر. فالخيم التي تأويهم لاترد عنهم حر الصيف ولا تحميهم من الافاعي والعقارب، مضيفا ان طفلين فارقا الحياة خلال الاسابيع القليلة الماضية نتيجة تعرضهما الى لدغات العقارب.

في حين قال النازح جمعة حلبوص ان احد سكنة مخيم علياوة لفظ انفاسه الاخيرة بعد ان تعرض للدغة افعى، موضحا ان المخيم يقع في ارض زراعية وهناك شتى انواع الزواحف والحشرات السامة.

الناشط المدني سلام شاكر قال ان من بين اسباب انتشار الزواحف والحشرات السامة في مخيم علياوة هو ان المخيم تم انشاءه في ارض زراعية على اطراف قضاء خانقين وهناك الكثير من المبازل والاراضي الزراعية التي تضم شتى انواع الحشرات والزواحف .

وقد دفعت الضروف الامنية المتردية وسيطرة تنظيم الدولة الاسلامية داعش على عدد من النواحي والقرى في المحافظة الى نزوح المئات من العائلات هربا من اعمال العنف والقصف العشوائي .

الا ان النازحين لازالوا ومنذ عدة اشهر يفتقرون الى الرعاية والاهتمام من قبل الجهات الحكومية . حسب قولهم .

رئيس المجلس البلدي لقضاء خانقين سمير محمد قال ان اعداد النازحين الذين لجئوا الى القضاء تتراوح مابين 90- 100 نازح وهم اليوم متوزعين على خمس مخيمات داخل القضاء بالاضافة الى من سكنوا في بيوت مستأجرة او في هياكل الابنية .

مضيفا ان اغلب النازحين يفتقرون الى الرعاية الحكومية وانهم يعتمدون على المساعدات التي تأتي من المنظمات الحلية .

مشددا على ضرورة ايجاد حل عاجل لهؤلاء النازحين قبل بدء العام الدراسي الجديد وذلك لوجود اعداد كبيرة من تلاميذ وطلبة النازحين .

XS
SM
MD
LG