روابط للدخول

حرب شوارع بين الاكراد ومسلحي "داعش" في كوباني


جنود أتراك ينظرون الى مسلحي تنظيم "داعش" وهم يرفعون علمهم على جبل مطل على كوباني

جنود أتراك ينظرون الى مسلحي تنظيم "داعش" وهم يرفعون علمهم على جبل مطل على كوباني

وسط إستمرار الاشتباكات العنيفة بين مقاتلين أكراد ومسلحي تنظيم "داعش" في الاحياء الشرقية لمدينة عين العرب أو "كوباني" شمال سوريا، ناشد مسؤولون أكراد الحكومة التركية والمجتمع الدولي، دعم قوات وحدات حماية الشعب الكردية ومنع حصول مجزرة في حال سيطر مسلحو "داعش" على المدينة.

ويؤكد إدريس نعسان، نائب رئيس هيئة العلاقات الخارجية في مقاطعة كوباني، أن المدينة تشهد منذ مساء أمس (الأثنين) اشتباكات عنيفة وحرب شوارع طاحنة وان مسلحي "داعش" يحاولون السيطرة عليها من خلال القصف المستمر وارسال السيارات المفخخة، ولكنه قال انهم يواجهون مقاومة عنيفة من المقاتلين الأكراد الذين أوقفوا تقدم داعش ليل الاثنين.

وفي مقابلة أجرتها معه إذاعة العراق الحر عبر الهاتف بعد ظهر اليوم (الثلاثاء)، أشار نعسان الى أن مسلحي "داعش" دخلوا فعلاً الى الحي الشرقي من المدينة، وتحديداً حي "كانيا كوردان"، أو عين الأكراد.

نعسان: الضربات الجوية للتحالف الدولي ما زالت قليلة وغير فعالة.

وفيما قصفت طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الثلاثاء مواقع تنظيم "داعش" جنوب شرق مدينة كوباني، يؤكد إدريس نعسان أن الضربات الجوية للتحالف الدولي ما زالت قليلة وغير فعالة، داعياً الحكومة التركية والمجتمع الدولي الى الإسراع في تقديم الدعم اللوجستي والاسلحة للقوات الكردية، إذا كانت هذه الدول بالفعل تحارب الارهاب، على حد تعبيره.

وفي سياق متصل بتطورات الوضع في كوباني التي تقع على الحدود التركية، قال المرصد السوري لحقوق الانسان الثلاثاء إن 400 شخص على الأقل قتلوا خلال المعركة المستمرة منذ ثلاثة أسابيع بين تنظيم "داعش" ومقاتلين أكراد في بلدة كوباني السورية وفي محيطها.

نازحون من كوباني

نازحون من كوباني

وأدت المعارك الى نزوح ما يقدر بنحو 180 ألف شخص إلى تركيا من كوباني بعد تقدم مسلحي "داعش". إذاعة العراق الحر تحدثت الى الصحفي مصطفى بالي الذي أضطر ليل (الاثنين) الى النزوح لمنطقة سروج التركية الحدودية مع أكثر من مئتي مدني بينهم صحفيون وإعلاميون، بعد أن طلبت منهم وحدات حماية الشعب الكردي ترك المنطقة عقب دخول مسلحي "داعش" الاحياء الشرقية من كوباني، وأوضح بالي أنهم تمكنوا من عبور الحدود ليتم نقلهم من قبل السلطات التركية الى قرية "علي غور" التركية حيث تم احتجازهم في ظروف مزرية.

وفي إتصال هاتفي مع إذاعة العراق الحر أكد بالي أن المعارك مستمرة في حي "كانيا كوردان"، وحي "مقتلة" شرق كوباني، وحي "بوطان" من الأحياء الجنوبية، لافتاً الى أن المصادر تؤكد مقتل ما لا يقل عن 150 من مسلحي "داعش".

تظاهرات في تركيا وأوروبا

ومع تقدم مسلحي تنظيم "داعش" نحو مدينة كوباني، خرجت منذ مساء الاثنين تظاهرات حاشدة في تركيا ودول أوروبية نددت بدخول مسلحي "داعش" للمدينة وصمت الحكومة التركية، وطالبت بتقديم المساعدات للقوات الكردية.

متظاهرون أكراد في البرلمان الهولندي

متظاهرون أكراد في البرلمان الهولندي

وتظاهر مئات من الأكراد في مدن أوروبية عديدة، وقامت مجموعة من المتظاهرين باقتحام البرلمان الهولندي، وغادر المتظاهرون مبنى البرلمان في ساعة مبكرة من صباح الثلاثاء. وفيما اعتصم اخرون في مطارات بلجيكا والسويد، نظم الأكراد في ألمانيا مظاهرات في هامبورغ ودورتموند ومدن أخرى تضامناً مع أهالي كوباني، واقتحم متظاهرون مبنى الإذاعة الخارجية الألمانية "دويتشه فيله" في مدينة بون.

ويقول الصحفي كاظم ابراهيم إن "التظاهرات مستمرة الان وغدا وبعد غد، والجماهير تقول إننا لن نقف ولن نهدأ الا بعد تحرير كوباني وبعد ارسال المساعدات الانسانية والعسكرية للقوات الكردية".

تركيا وتداعيات الازمة

في تركيا التي أكدت قبل يومين انها لن تسمح بسقوط كوباني، أعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الثلاثاء وخلال زيارة لأحد مخيمات اللاجئين السوريين في محافظة غازي عنتاب قرب الحدود السورية ان بلدة كوباني على وشك السقوط بأيدي مسلحي "داعش".

متظاهر كردي يهرب من قنابل الغاز

متظاهر كردي يهرب من قنابل الغاز

ووصلت موجة التظاهرات الاحتجاجية الى العديد من المدن التركية، واستخدمت الشرطة مدافع المياه والغاز المسيل للدموع (الثلاثاء) أمام المتظاهرين المحتجين على طول الحدود بين تركيا وسوريا.

ويرى الصحفي والخبير في الشؤون التركية دانيال عبدالفتاح أن أكراد تركيا

عبدالفتاح: أكراد تركيا يشعرون بأن أنقرة تدعم تنظيم "داعش" للقضاء على أكراد سوريا.

يحتجون على الموقف التركي من أحداث كوباني وشعورهم بأن تركيا تدعم تنظيم "داعش" للقضاء على أكراد سوريا، ومازالت تنظر للأكراد على أنهم أعداء وليسوا شركاء في تركيا.

وحذر عبدالفتاح من اشتعال الشارع التركي في استمرار التظاهرات، وإستغلالها من قبل بعض الأطراف التركية لإفشال عملية السلام بين الحكومة التركية وحزب العمال الكردستاني، خاصة بعد ان شعر الاكراد أن تركيا تركت أكراد سوريا وحدهم لمواجهة ارهاب "داعش" وبالتالي هي المسؤولة عن اي مجزرة تحدث في كوباني.

وعبر إتصال هاتفي من أنقرة تحدث عبد الفتاح لإذاعة العراق الحر عن الموقف التركي من أحداث كوباني، ونتائج الزيارة التي قام بها صالح مسلم زعيم حزب الاتحاد الديمقراطي لأنقرة لطلب الدعم التركي لأكراد سوريا.

XS
SM
MD
LG