روابط للدخول

تشكو ربات بيوت في ديالى من رداءة مادة الطحين الموزعة ضمن مفردات البطاقة التموينية على مدى الاشهر القليلة الماضية في المحافظة.

وتشير سيدات إلتقتهن اذاعة العراق الحر الى ان الطحين الذي تم توزيعه مؤخراً يتميز بسماره. وتقول ام احمد انه غير صالح للاستهلاك البشري وفيه رائحة كريهة بالاضافة الى انه سيال ولا يصلح للخبز، مبينة انها تضطر الى بيعه للوكيل وشراء الخبز والصمون بدلاً عنه.

وتفيد عضوة مجلس محافظة ديالى زينة عزيز بأن الشكاوى المتكررة من رداءة مادة الطحين دفعت المجلس الى تشكيل لجنة لزيارة الشركة العامة لتجهيز وتصنيع الحبوب للتعرف على اسباب رداءة هذه المادة الضرورية بالنسبة للعائلة العراقية، مبينة انه تم مناقشة الاسباب وان الزيارة تمخضت عن نتائج ايجابية.

بدوره اوضح مدير الشركة العامة لتجهيز وتصنيع الحبوب دحام عطوان، ان اسباب رداءة مادة الطحين تعود الى نوعية الحبوب المستوردة، وتعهّد بتحسين نوعيته الطحين في المستقبل، مضيفا انه يتم خلط 60% من الحنطة المحلية مع 40% من الحنطة المستوردة (الاسترالية) لاربعة اشهر، ليتم بعد ذلك طحنها، واشار الى انه سيتم استبدال الحنطة الاسترالية بالحنطة الكندية لتحسين نوعية الطحين الموزّع.

من جهتها بينت عضو مجلس المحافظة هناء الارنأوطي انها طالبت الشركة العامة لتجهيز وتصنيع الحبوب بزيادة نسبة الحبوب المستوردة قياساً بالحبوب المحلية وذلك لتحسين نوعية الطحين.

XS
SM
MD
LG