روابط للدخول

أجواء العيد تغيب عن الموصل، والسبب "داعش"


مسلحون من تنظيم "داعش" في الموصل

مسلحون من تنظيم "داعش" في الموصل

معاناة النزوح والتهجير وتعليمات تنظيم "الدولة الإسلامية" جعلت أجواء عيد الأضحى تغيب عن أوساط الموصليين داخل وخارج الموصل.

وتقول الطفلة منى (9 سنوات) التي نزحت مع عائلتها من الموصل الى مخيم بحركي للنازحين بمحافظة أربيل، إنها لم تُعيّد لأنها بعيدة عن بيتها ولم تتمكن عائلتها من شراء ملابس العيد.

أما في الموصل فقد أكدت مصادر مطلعة لإذاعة العراق الحر أن عناصر تنظيم "داعش" منعوا الأهالي من زيارة قبور ذويهم في أول أيام العيد، وهدّدوهم بعقوبات شديدة في حال مخالفتهم للتعليمات التي أصدرها التنظيم الذي يعتبر زيارة القبور من المحرمات شرعًا، بينما قرر أهالي الموصل البقاء في بيوتهم وإلغاء عادات وتقاليد كانوا يمارسونها عادة في الأعياد الدينية.

المواطنة أم أحمد تحدثت لإذاعة العراق الحر عن اجواء العيد التي غابت عن الموصل بغياب الكثير من الطقوس المرتبطة بالعيد كعادة التزاور بين الاهالي ومنع الاطفال من الخروج للملاعب، بسبب الأوضاع السوداوية التي تعيشها المحافظة في ظل حكم داعش، والتضييق الذي تمارسه بحق المواطنين وخاصة على النساء حيث يُفرض عليهن لبس الخمار وتغطية وجوههن وايديهن ولبس الزي الأسود الشرعي.

ومن داخل الموصل أيضاً تحدث المواطن أبو غازي لإذاعة العراق الحر مؤكداً أن المحافظة وتحت حكم تنظيم "الدولة الإسلامية" تعاني من مشاكل اقتصادية كثيرة، لكن أهالي المحافظة يفضلون حكم "داعش" لأن الحكومة العراقية بممارساتها خلال السنوات العشر الماضية، فرطت بسُنة العراق، على حسب تعبيره.

من جهته ذكر نور الدين قابلان نائب رئيس مجلس محافظ نينوى وفي تصريح خاص بإذاعة العراق الحر أن فرحة العيد غابت هذا العام بسبب احتلال مسلحي "داعش" المحافظة وكافة مدنها، مشيراً الى أن الحكومة المحلية لا تستطيع ان تقدم اية مساعدة للمواطنين داخل المحافظة، لكنها تواصل تقديم المساعدات للموصليين النازحين الى مدن إقليم كردستان والمحافظات العراقية والذين وصل عددهم الى نحو مليون نازح، أكثر من نصفهم موجودون في محافظة دهوك.

وتحدث قبلان عن ضعف اداء الحكومة الاتحادية في إيصال المساعدات للنازحين، كاشفاً عن خطط سيتم تنفيذها بعد عيد الاضحى لبناء معسكرات جديدة لإيواء النازحين الموصليين في دهوك وأربيل وكركوك.

وفيما يتعلق بالضربات الجوية للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أكد نائب رئيس مجلس محافظة نينوى المتواجد الان في دهوك، أن للضربات نتائج إيجابية في منع تقدم "داعش"، لكنها بالتأكيد لن تحسم أية معركة لتحرير الموصل بدون قوات برية.

XS
SM
MD
LG