روابط للدخول

باحث: "الفضائيين" حالة تحط من هيبة المنظومة الأمنية


يتداول العراقيون مصطلح "الفضائيين" تهكماً وسخريةً من حالة الجنود الذين يدفعون جزءً من رواتبهم لضباطهم أو لقادتهم العسكريين لقاء تركهم واجباتهم أو عدم التزامهم بالدوام الرسمي.

ويقول خبراء أمنيون إن هذه الحالة ما هي إلا شكل واضح من أشكال الفساد المستشري في الأجهزة الأمنية، وهو احد أهم أسباب هزيمة الجيش العراقي في بعض المعارك وارتفاع نسب الخروق الأمنية.

ويوضح الباحث في الشؤون الأمنية والاستراتيجية هشام الهاشمي ان مصطلح الجنود الفضائيين بات متداولاً بين الناس وفي الأجهزة الأمنية بشكل شبه علني، وبات يشكل خطورة كبيرة على هيبة المنظومة الأمنية جراء تعاظم ظاهرة الفضائيين بشكل يثير القلق.

ويؤكد الخبير الأمني على الحيدري على أهمية إعادة النظر ووضع آليات جديدة لتفعيل ما يسمى بمنظومات الأمن العسكري لمراقبة الفصائل العسكرية في كل مكان.

فيما يشدد نجيب الصالحي، احد قادة الجيش السابق، على أهمية تشديد العقوبات ووضع ضوابط صارمة، منبهاً إلى أن هناك ضباط فضائيين أيضاً، يدفعون رواتبهم للقادة العسكريين لقاء عدم ذهابهم للقتال في المناطق الساخنة.

ولم ينكر عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب عباس الخزاعي استفحال ظاهرة الفضائيين، متوعدا بملاحقتها عبر لجان ميدانية ستباشر عملها في القريب العاجل بإشراف مباشر من مجلس النواب.

XS
SM
MD
LG