روابط للدخول

"داعش" يسيطر على عدة بلدات أخرى في الأنبار ويتوجه للرمادي


أكد شهود عيان سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على بلدات الكبيسة والمحمدي والدولاب التابعة لقضاء هيت التي سقطت في ايدي التنظيم قبل يومين والذي يتوجه نحو الرمادي ليحكم سيطرته على كامل محافظة الأنبار.

كما أكد ضباط شرطة وشهود لوكالة رويترز للأنباء اليوم أن مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية استعادوا أيضا السيطرة على نصف بلدة الضلوعية بعد يوم واحد من انتزاع القوات العراقية السيطرة عليها، كما هاجموا بلدة بلد الشيعية المجاورة.

ويهدد سقوط كبيسة بحسب قول المتحدثين لوكالة رويترز للأنباء قاعدة عين الأسد العسكرية الاستراتيجية التي تتيح للقوات العراقية إرسال القوات والإمدادات للدفاع عن سد حديثة المهدد من قبل تنظيم داعش.

ونقل مراسل إذاعة العراق الحر في الرمادي رعد الخاشع عن مصدر في شرطة الأنبار بأن مسلحي تنظيم "داعش" قاموا بتفجير مركز شرطة شرق قضاء هيت.

واضاف المصدر أن عناصر التنظيم انتشروا في منطقة الدولاب غربي قضاء هيت وناحية كبيسة وناحية المحمدي، وقاموا بتفخيخ وتفجير مركز شرطة ناحية المحمدي التابعة للقضاء ما أدى الى تدميره بالكامل.

XS
SM
MD
LG