روابط للدخول

فنانون ومثقفون يتمنون عودة أجواء الأمان إلى بغداد


شارع المتنبي ببغداد

شارع المتنبي ببغداد

عودة أجواء الفرح وملامح الأمان كانت أهم وابرز أمنيات المثقفين في هذا العيد الذي انحسرت فيه أجواء الاحتفال واكتفى الفنانون بتبادل التهاني عبر وسائل التواصل الاجتماعي، معتبرين ان العيد الحقيقي في تحرير كل الأراضي التي يسيطرعليها مسلحو تنظيم "داعش".

الفنانة المطربة أمل خضير تمنت إن يعم السلام في ربوع البلاد التي ترتدي ثوب الحداد مشيرة انها من الصعب ان تشترك في أجواء احتفالية واغلب العراقيين يعيشون مرارة التهجير بسبب العصابات الإجرامية المتشددة.

مطرب المقام العراقي الفنان طه غريب فبين انه لم يبادر بتهنئة أصحابه وأقاربه في هذا العيد لكنه تلقى التهاني من باب المجاملة الاجتماعية، مضيفاً ان أيام العيد خلت من اماسي الغناء البغدادي بسبب المخاوف من عمليات إرهابية.

المطرب كريم الرسام شدد على أهمية تكاتف العراقيين لدحر الإرهاب وقد يكون الفن والغناء والفرح عوامل مساعدة لتكاتف العراقيين في هذه المحنة، وأشار الى إن العيد فرصة للبوح بأمنيات حقيقية ان يتوحد العراقيون وتعود أجواء الفرح إلى بغداد.

الكاتب الدرامي ضياء سالم تمنى ان تلتفت القوى السياسية الى أحوال العراقيين ويتناسون خلافتهم الشخصية ليبنوا العراق ويتجاوزا أخطاء المرحلة السابقة.

الكاتب والناقد حيدر الواضح فتمنى ان يساهم المثقف في لعي دور حقيقي في ترسيخ مفاهيم العدالة والقيم الوطنية وتعود أعياد بغداد مثلما كانت مشعة بالفرح والأغنيات والسهرات الجميلة.

XS
SM
MD
LG