روابط للدخول

داعش على مشارف مدينة كوباني (عين العرب)


مظاهرة في اربيل دعما لسكان كوباني(من الارشيف)

مظاهرة في اربيل دعما لسكان كوباني(من الارشيف)

مازالت الاشتباكات مستمرة بين المقاتلين الأكراد ومسلحي ما يعرف بالدولة الإسلامية (داعش) على أطراف مدينة كوباني (عين العرب)، وسط مخاوف من دخول (داعش) المدينة بعد تقدمها على الجبهات الجنوبية والشرقية والغربية للمدينة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مقاتلي ما يعرف بالدولة الإسلامية (داعش) في سوريا يشتبكون مع المقاتلين الأكراد على بعد مئات الأمتار من مدينة كوباني الكردية على الحدود التركية بحسب رويترز.

إذاعة العراق الحر أجرت مقابلة عبر الهاتف مع نائب وزير الخارجية في مقاطعة كوباني إدريس نعسان الذي أكد أن هناك مخاوف جدية من اقتحام داعش للمدينة بعد أنسحاب مقاتلي قوات حماية الشعب.

وذكر نعسان أن الاشتباكات اسفرت عن مقتل عدد كبير من مسلحي داعش وسقوط قتلى وجرحى ايضا وسط عناصر حماية الشعب وفصائل من الجيش السوري الحر تدعم المقاتلين الأكراد لمحاربة "داعش".

وتضم مقاطعة كوباني التي تُعرف بــ"عين العرب" التابعة لمحافظة حلب في الشمال السوري، أكثر من 400 قرية يسيطر مسلحو داعش على معظمها بحسب نعسان الذي أكد أنه لم تبق غير قرى قليلة على أطراف كوباني، محذراً من حصول كارثة انسانية اذا ما دخل مسلحو داعش المدينة.

وفيما يتعلق بالضربات الجوية التي يوجهها التحالف الدولي ضد أهداف داعش، أوضح أدريس نعسان نائب وزير الخارجية في مقاطعة كوباني أن هذه الضربات غير فاعلة رغم أهميتها، داعياً المجتمع الدولي الى دعم قوات حماية الشعب التي تحارب إرهاب (داعش).

وفي معرض اجابته عن سؤال حول سبب إصرار داعش على إحتلال كوباني، قال نعسان إن داعش تنظيم إرهابي ليس لديه اجندة واضحة بل إحلام لإقامة دول الخلافة الإسلامية ويهدف الى ضم كوباني اليها وتسميتها بـ"عين الإسلام" بدلاُ من "عين العرب"، مشيراً الى أن تحركات داعش في الوقت الراهن وبهذه القوة تأتي ضمن أجندات دول إقليمية في مقدمها تركيا التي تخشى من تطور القضية الكردية أينما كانت على حد تعبير نعسان.

XS
SM
MD
LG