روابط للدخول

افاد متاجرون بالمواشي في دهوك ان الاقبال على شراء الاضاحي مازال ضعيفا مقارنة مع الاعوام الماضية رغم قرب حلول عيد الاضحى.

الحاج محمد دوسكي احد هؤلاء التجار الذي التقت معه اذاعة العراق الحر في ميدان بيع المواشي في قرية (دولب) غرب دهوك اوضح "كنت ابيع سنويا اكثر من 80 رأسا من الغنم قبيل عيد الاضحى، أما اليوم فان الاقبال على شراء الاضاحي قد تراجع كثيرا والسبب برأيي يعود الى عدم صرف رواتب الموظفين من جهة ولان الناس منشغلون بالحرب التي تخوضها قوات البشمركه ضد داعش"

الى ذلك اكد مسعود سعيد وهو تاجر عجول ان الوضع الاقتصادي السيئ اثر على حركة بيع المواشي موضحا قوله "معظم الناس الذين يعتمدون في مدخولهم على الراتب لا يأتون الينا والاقبال قليل وكنا في العام المنصرم نقوم بترقيم العجول قبل العيد بعشرين يوما اما الان فانه لم يبق الا ايام قلائل والاقبال مازال ضعيفا، وفقة قلة من الميسوريين يقبلون على شراء المواشي".

واوضح سعيد "في العام الماضي كان سعر رأس الخروف 350 الف دينار والان نعرضه بـ250 الف والسبب هو ان اعدادا كثيرة من رؤوس الماشية أُدخلت الى العراق من سوريا وباسعار رخيصة وطرق قانونية وغير قانونيية ما ادى الى انخفاظ الاسعار هذا العام".

الى ذلك توقع الدكتور ديار طيب مدير بيطرة دهوك "ذبح حوالي 10 الاف رأس من الماشية خلال ايام العيد. وعممنا تعليمات صحية بخصوص عملية الذبح والاماكن المجازة لذلك وضرورة الالتزام لكي لا يتم تلوث البيئة".

XS
SM
MD
LG