روابط للدخول

الكرد يعترضون على وزرائهم


وزير الخارجية السابق هوشيار زيباري

وزير الخارجية السابق هوشيار زيباري

تبدي كتلة التحالف الكردستاني اعتراضا على اسماء الوزراء الكرد في التشكيلة الوزارية التي اعلنها رئيس الوزراء حيدر العبادي في الثامن من ايلول الحالي متهمين العبادي بتسمية وزراء كرد دون موافقتهم .

وقال عضو التحالف الكردستاني اردلان نور الدين ان "القيادة الكردية قد تفاجأت وقتها باسماء الوزراء الكرد لانها لم تبعث اي كتاب رسمي يتضمن اسماءا للمناصب الوزارية" مضيفا القول ان "وزراء التحالف الكردستاني في حكومة العبادي لا يزال حولهم نقاش وقد يتم استبدالهم".

الى ذلك اشارت النائبة عن ائتلاف متحدون للاصلاح نورة البجاري الى ان "انحسار المدة الدستورية امام رئيس الوزراء حيدر العبادي وخشية الوقوع في تجاوز على الدستور اضطرته لطرح اسماء للمناصب الوزارية لم ترض عنها بعض الكتل" مضيفة القول انه "لو لم يتم التصويت على الحكومة في تلك الظروف فلربما تطور الوضع الى ما هو اسوأ"، على حد وصفها .

فيما استبعد النائب عن دولة القانون عادل الشرشاب ان "يقوم رئيس الوزراء بتجاوز التحالف الكردستاني او اي من الكتل الاخرى وتسمية وزرائها دون علمها " مؤكدا ان "الالية المعتمدة هي ان ترشح الكتل عددا من الاسماء وأن يترك الاختيار لرئيس الوزراء".

واوضح القاضي السابق لطيف مصطفى ان "هناك اليات دستورية لتغيير الوزراء" موضحا ان "الكتل السياسية لا تستطيع تغيير اسماء الوزراء الذين صوت عليهم مجلس النواب دون المرور بهذه الاليات".

هذا ولم يقتصر اعتراض التحالف الكردستاني على اسماء وزرائه فقط وانما على عدد الوزارات التي استحصلها من حكومة العبادي ايضا إذ اعتبر ان تلك الوزارات لا تتوافق مع استحقاقه الانتخابي من ناحية العدد والنوعية بعد ان اقتصرت وزاراته على المالية والثقافة والهجرة بينما كانت حصته في الحكومة السابقة وزارات مثل الخارجية والتجارة والصحة والهجرة والمهجرين.

XS
SM
MD
LG