روابط للدخول

تحديث: واشنطن وكابول توقعان اتفاقية امنية


بعد تأجيل طويل، تم التوقيع اليوم في العاصمة كابول على اتفاقية امنية بين الولايات المتحدة وافغانستان.

الرئيس الاميركي باراك اوباما رحب بهذا الانجاز ووصف اليوم بالتاريخي في سجل الشراكة بين البلدين.

تحمل الاتفاقية اسم "الاتفاق الامني الثنائي" وتسمح لما يقارب من 10 الاف جندي اميركي بالبقاء في افغانستان بعد انسحاب القوات القتالية الاجنبية منها في نهاية العام الحالي.

سفير الولايات المتحدة المعتمد في كابول جيمس كاننغهام قال اليوم بعد التوقيع على الاتفاق: "سيمكن هذا الاتفاق الولايات المتحدة من مساعدة قوات الامن في تطوير نفسها بعد انتهاء مهمة قوات ايساف وبدء مهمة جديدة لقوات حلف شمالي الاطلسي ــ النيتو. وسيوفر تعاوننا الوثيق في مجال الدفاع والامن قاعدة لافغانستان لمواصلة تطورها الجيد والبناء على اساس انجازات الماضي. وسيسهم اتفاقنا في تحقيق الاستقرار ليس فقط في افغانستان بل في المنطقة برمتها".

هذا ومن المتوقع ان توقع كابول اتفاقا مشابها مع حلف شمالي الاطلسي ــ النيتو في غضون هذا الاسبوع من شأنه ان يسمح لحوالى 5 الاف جندي بالبقاء في البلاد وأداء مهمات غير قتالية واغلبهم من جنسيات بريطانية والمانية وايطالية وتركية.

XS
SM
MD
LG