روابط للدخول

واشنطن وكابول توقعان اتفاقية امنية


بعد تأجيل طويل، تم التوقيع اليوم في العاصمة كابول على اتفاقية امنية بين الولايات المتحدة وافغانستان.

الرئيس الاميركي باراك اوباما رحب بهذا الانجاز ووصف اليوم بالتاريخي في سجل الشراكة بين البلدين.

تحمل الاتفاقية اسم "الاتفاق الامني الثنائي" وتيسمح لما يقارب من 10 الاف جندي اميركي بالبقاء في افغانستان بعد انسحاب القوات القتالية الاجنبية منها في نهاية العام الحالي.

يذكر ان موقف رئيس افغانستان الجديد اشرف غني من الاتفاق يعارض موقف سلفه حامد كرزاي الذي كان يرفض توقيعه.

غني قال متحدثا في كابول اليوم بعد التوقيع: "في حالة تعرض بلدنا الى الخطر، سيكون من حقنا، وفقا للاتفاق، ان نطلب الدعم وان يتم النظر في مطالبنا بشكل جدي. وستكون النتيجة ان يتمكن البلدان وكذلك النيتو من القيام بعمل مشترك".

ومن المتوقع ان توقع كابول اتفاقا مشابها مع حلف شمالي الاطلسي ــ النيتو في غضون هذا الاسبوع وسيسمح لحوالى 5 الاف جندي بالبقاء في البلاد وأداء مهمات غير قتالية واغلبهم من جنسيات بريطانية والمانية وايطالية وتركية.

XS
SM
MD
LG