روابط للدخول

الجيش الأميركي: ضربة استهدفت مركبات لداعش ولا دليل على إصابة مدنيين


أعلن الجيش الأميركي الاثنين أن ضربة جوية أميركية استهدفت مركبات لتنظيم الدولة الإسلامية الليلة الماضية بجوار منشأة لتخزين الحبوب قرب بلدة منبج في شمال البلاد وأضاف أنه لا يوجد دليل على إصابة مدنيين.

وقال الكولونيل باتريك رايدر الناطق باسم القيادة الوسطى الأميركية "نحن على علم بتقارير وسائل إعلام تزعم إصابة مدنيين إلا أنه ليس لدينا أدلة تعضد هذه المزاعم." وأضاف رغم ذلك فإن الجيش يأخذ مثل هذه التقارير مأخذ الجد وسيمعن النظر فيها.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان ذكر في وقت سابق الاثنين أن الضربة الجوية أصابت مناطق خاصة بتخزين الحبوب مضيفاً أنه يبدو أن العملية أسفرت عن مقتل مدنيين.

لكن الجيش الأميركي أوضح أن المنشأة التي أصيبت يستخدمها تنظيم الدولة كمركز لوجيستي ومنطقة لايواء المركبات، بحسب ما نقلت عنه وكالة رويترز للأنباء.

إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين

XS
SM
MD
LG