روابط للدخول

مخيم باجد كندالا يحتاجون الى مساعدات عاجلة لمواجه الشتاء


(مخيم باجد كندالا)

(مخيم باجد كندالا)

قال نازحون ايزيديون يقيمون في مخيم باجد كندالا في منطقة فيشخابور بالقرب من الحدود العراقية ـ السورية انهم بحاجة الى بطانيات ومستلزمات التدفئة وخاصة النفط وذلك لمواجهة الشتاء، وهناك أسر تعيش في العراء وهي بحاجة الى خيام.

وكان مخيم باجد كندالا في السابق محطة لأستقبال النازحين السوريين الى الاقليم عن طريق معبر فيشخابور، لكنه تحول في ما بعد الى مخيم دائم للايزيديين الذين نزحوا من سنجار اوائل هذا الشهر، ويضم حاليا نحو 14500 نازح.

النازح جردو حسو الذي يتجاوز عمره 70 سنة قال "نحن لا نحتاج الى الغذاء لانه متوفر، لكن ما نطلبه من السلطات المعنية هو تحرير قضاء سنجار وارجاع الايزيدين المختطفين".

سعيد عيدو نازح اخر شكا من عدم استلامه ونازحين اخرين مبلغ المليون دينار الذي خصصته وزارة الهجرة والمهجرين للنازحين، موضحا "نحن يوميا نقوم بمراجعة الجهات المعنية في فيشخابور وفي دهوك وفي زاخو لكي نستلم حصتنا، لذا نطالب بتشكيل لجنة لتقوم بزيارة المخيم وتوزيع المبالغ المخصصة لنازحين".

في حين طالب النازح صالح عتو السلطات المعنية بضرورة ارسال اطباء وخاصة طبيبة نسائية ليقيموا في المخيم لأن هناك العديد من النازحين يعانون من السكري وضغط الدم وامراض القلب.

سعدالله عبدالله مدير مخيم باجد كندالا اوضح لأذاعة العراق الحر ان السلطات وفرت كل الحاجات الضرورية مثل المأكل والملبس والخيام وانشأت مديرية صحة دهوك مركزا صحيا متنقلا يستقبل النازحين على مدار 24 ساعة لكن النازحين بحاجة الى مستلزمات الشتاء لذا نطلب من المنظمات المدنية توفيرها باسرع وقت ممكن.

يذكر ان مخيم باجد كندالا يبعد حوالي 50 كيلومترا عن مركز محافظة دهوك ويأوي 2356 أسرة نازحة معظمهم من الايزيديين.

XS
SM
MD
LG