روابط للدخول

السيستاني يدعو الجميع الى التكاتف والتآزر لمواجهة خطر (داعش)


دعا المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني جميع الأطراف المشاركة في العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) الى عدم التهاون بل التكاتف والتآزر لمواجهة خطر هذا التنظيم ودحره.

جاء ذلك في خطبة الجمعة التي القاها نيابة عنه ممثله أحمد الصافي خطيب وإمام الجمعة في كربلاء اليوم، وذلك في ضوء الإخفاقات الأمنية والعسكرية، على حد قوله، والتي تسببت في مقتل وجرح المئات من المتطوعين من ابناء الحشد الشعبي وقوات الجيش.

وقال الصافي:

" إن خطر الإرهاب والإرهابيين. مما لا يجوز التهاون اتجاهه، ولابد من رص الصفوف، وتكاتف القوى الخيّرة من أبنائنا البررة، لغرض صد ودفع هذا الخطر، وتوفير كل الإمكانات المتاحة، وتذليل العقبات من اجل تحقيق هذا الهدف".

وأضاف الصافي:

"إن المعركة تتطلب رباطة جأش، وثبات قدم من قبل أفراد الجيش والقوات الأمنية والحشد الشعبي، والتحلّي بروح الشجاعة والصبر على مقاتلة المجرمين، وعدم ترك المواقع مهما كانت الظروف. بل القتال بقوة وبسالة، إذ أن المهمة مقدسة ونبيلة، وهي الدفاع عن العراق العزيز، وعن العراقيين جميعاً، بلا فرق بين قومياتهم وطوائفهم، لذا فلابد ان لا تضعف الهمم، ولا تمل النفوس، فقليل من الصبر ومن الجهد ومن المرابطة؛ يتبعها نصرٌ ان شاء الله تعالى. ومن كانت معركته مقدسة؛ لابد ان تكون معنوياته قوية وعالية، وروحه لا ترهب ولا تعرف للجبن مكانا."

XS
SM
MD
LG