روابط للدخول

كمال سيدو: من الاهمية بمكان القضاء على تنظيم (داعش)


الدكتور كمال سيدو

الدكتور كمال سيدو

في الوقت الذي يواصل فيه التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الاميركية وبمشاركة دول عربية، توجيه ضربات جوية الى معاقل مايعرف بالدولة الإسلامية(داعش) في سوريا، حذرت منظمات دولية من أن سيطرة مسلحي التنظيم على مناطق شاسعة في سوريا والعراق يشكل خطرا كبيرا على وجود الاقليات.

جمعية الدفاع عن الشعوب المُهددةSociety for Threatened Peoples ومقرها مدينة غوتنغن الالمانية رحبت بالضربات الجوية التي بدأ التحالف الدولي تنفيذها فجر الثلاثاء الماضي، ضد اهداف لتنظيم داعش داخل الاراضي السورية، رغم تأكيد الجمعية بأنها ضد الحروب.

وأعربت الجمعية الالمانية عن قلقها ازاء أنواع الدعم الذي يتلقاه مسلحو (داعش) من تركيا.

تيلمان تسولش Tilman Zülch ألامين العام لجمعية الدفاع عن الشعوب المهددة دعا الحكومة الالمانية الى الضغط على الحكومة التركية للتحرك ضد (داعش)، مشيرا في بيان أصدره الثلاثاء الى أن تركيا لم تعد الخيار الاول للاجئين والنازحين، بل أصبحت اليوم ملاذا لعناصر (داعش) ايضا.

ورغم أن تركيا تنفي باستمرار تقديم الدعم لداعش، أو لأي من أطراف المعارضة السورية، وتصرّ على أنها تدعم سياسياً فقط، ثورة الشعب السوري ضد نظام الرئيس بشار الأسد، أكد الدكتور كمال سيدو من قسم الشرق الأوسط في جمعية الدفاع عن الشعوب المُهددة، أن تقارير صحفية ومصادر مطلعة داخل تركيا وسوريا تؤكد أن مسلحي (داعش) يحصلون على دعم ميداني ومالي من تركيا، وخدمات علاج في المؤسسات الصحية التركية، بينما تتحد دول التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لتدمير هذا التنظيم الارهابي حسب تعبيره.

واوضح سيدو خلال حوار أجرته معه إذاعة العراق الحر أنه من الاهمية بمكان القضاء على تنظيم (داعش) الذي قام بعمليات إبادة ضد ابناء الطائقة الايزدية والمسيحية والشبك في العراق وسوريا واختطف اكثر من 3 الاف فتاة ايزدية وتم بيعهن.

واشار الدكتور كمال سيدو الى أن بامكان الحكومة التركية لعب دور كبير في معرفة مصير الفتيات الايزديات واطلاق سراحهن، بعد أن نجحت في الافراج عن الرهائن الاتراك في الموصل، خاصة وأن لدى تركيا قنوات اتصال مع تنظيم (داعش).

XS
SM
MD
LG