روابط للدخول

في هذه الحلقة من "الأجواء العراقية"، وتلبية لطلبات مستمعينا، وخاصة ابناء الجاليات العراقية في الخارج، الذين يعشقون فيلسوف المونولوج العراقي عزيز علي، وبالعودة إلى تلك الأيام، أي الى أكثر من سبعين عاما، ها نحن نلبي طلباتهم.

يركز الفنان الراحل عزيز علي في مقاله المغناة، على حد تعبيره، على الكلام الذي يقال، أو الذي لا يقال، وإن قيل، فالحـﭼـي لا بد ان يكون صُدﮒ، ولكن اليحـﭼـي الصدگ طاگيته منـﮔوبة. وفي المقال المغناة الثاني ، يعود عزيز علي إلى الخيار الأخر ليقول قطعا: "إسكت لتحـﭼـي تبتلي...خل يلعبون الشومه لي، إن شرﮔت، ون غربت، خوجه علي ملا علي، ﮔول الدنيا ربيع وﮔمره"

XS
SM
MD
LG