روابط للدخول

النفط: سنصدّر أربعة ملايين برميل يومياً في العام المقبل


منصة تحميل نفطية في ميناء البصرة

منصة تحميل نفطية في ميناء البصرة

توقعت وزارة النفط ارتفاع الطاقة التصديرية الى أربعة ملايين برميل يومياً خلال العام المقبل مع دخول خامس منصة عائمة لتحميل النفط وتصديره للخدمة في البصرة، بالاضافة الى إنجاز عدد من المشاريع الداعمة للبنى التحتية للحقول النفطية.

وقال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد في حديث لاذاعة العراق الحر ان افتتاح خمس منصات عائمة في البصرة سيعوض النقص الحاصل من صادرات شمال البلاد بعد ان سيطر مسلحو تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على عدد من الانابيب النفطية في تلك المناطق.

الى ذلك ذكر عضو لجنة النفط والطاقة في مجلس النواب ابراهيم بحر العلوم ان ماتقوم به الوزارة من خطط تطويرية في الحقول النفطية يدعم رغبتها في رفع الطاقة الانتاجية الى المستويات الجديدة، مشددا على ضرورة توسيع الطاقات التخزينية وتطوير البنى التحتية قرب حقول النفط الجنوبية.

غير ان الخبير الاقتصادي عبد الرحمن المشهداني استبعد ان يتمكن العراق من زيادة طاقته الانتاجية الى اربعة ملايين برميل يوميا، مالم يتم تخليص الانابيب النفطية في شمال العراق من سيطرة تنظيم "داعش" عليها وحل الخلاف مع اقليم كردستان حول تصدير النفط.

وكانت وزارة النفط افتتحت اربعة منصات لتحميل النفط وتصديره، ودخلت الخدمة في ميناء البصرة النفطي منذ ستة أشهر، مؤكدة ان المنصة الخامسة ستدخل الخدمة مطلع عام 2015، ليصبح معدل تصدير النفط أربعة ملايين برميل يوميا، مليونا برميل منها تصدر من حقول نفط البصرة في الوقت الحالي.

XS
SM
MD
LG