روابط للدخول

البيشمركه تبدي استعدادها للقتال في كردستان سوريا


قوات البيشمركة الكردية

قوات البيشمركة الكردية

أبدت وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كردستان العراق استعدادها لتحريك قوات عسكرية باتجاه مدينة كوباني في كردستان سوريا التي تتعرض لهجمات مسلحي تنظيم الدولة الاسلامية (داعش).

وتتعرض كوباني ذات الاغلبية الكردية في سوريا الى هجمات (داعش) ما اجبر سكانها على النزوح الى الطرف الثاني في تركيا، وسط حديث لمراقبين عن وقوع جرائم ضد الانسانية في القرى التي وصل اليها مسلحو (داعش).

وقال المتحدث باسم وزارة البيشمركة هلكورد حكمت في حديث لاذاعة العراق الحر: "نحن على استعداد لتنفيذ اي امر يصدر بخصوص كوباني والبيشمركة الجهة المنفذة، اذا ما أصدر رئيس الاقليم مسعود بارزاني قراره بالتدخل، سوف ننفذ الامر ونحن حاليا في انتظار قراراته".

وتحارب قوات البيشمركة حالياً مسلحي داعش في اكثر من جبهة في الموصل وخانقين واطراف كركوك، ويقول المتحدث باسم قوات البيشمركة انهم بحاجة الى دعم دولي في الجانب التسليحي فقط ويضيف: "نحن نستطيع الوقوف بوجهم لاننا لسنا بحاجة الى قوات المشاة ولكن نحن بحاجة الى اسلحة".

ويسلط الكاتب والمحلل السياسي الكردي فاروق حجي مصطفى وهو من سكان مدينة كوباني الضوء على الاحداث الجارية هناك، قائلاً لاذاعة العراق الحر: "كوباني مدينة يسكنها نحو 500 الف شخص ناهيك عن 200 الف كانوا يعيشون في دمشق وحلب والرقة ولجؤوا اليها بعد تدهور الاوضاع لان كوباني كانت منطقة امنة وحاليا جيمع المواطنين خرجوا منها وتحولت الى ثكنة عسكرية".

وعن تقدم مسلحي تنظيم داعش صوب المدينة يقول مصطفى: مسلحو داعش يتقدمون من خلال الجبهة الغربية، ووعدوا جمهورهم بالوصول الى الاذاعة في مساء اليوم، ولكن قوات الحماية الشعبية يدافعون عن المدينة، ومن الصعب الوصول الى موقع الاذاعة وفي الطرف الجنوبي ايضا التقدم بطيء".

كما اشار مصطفى الى حدوث عمليات لانتهاك حقوق الانسان في القرى التابعة لمدينة كوباني خلال هذه الايام ويوضح بالقول: "هناك عمليات ذبح وقتل بشكل وحشي حدثت في العديد من القرى وهناك سلب ونهب وحرق البيوت الذين تركوا كل شيء وراءهم".

وردا على سؤال حول الاسباب التي دفعت تنظيم داعش الى اختيار كوباني لاحتلالها والسيطرة عليها عن باقي المدن الكردية الاخرى في سوريا، قال مصطفى: "كوباني محاصرة من قبل داعش منذ عام، والحدود الشمالية كانت مغلقة مع تركيا، وليس هناك اي معبر رسمي بين تركيا وكوباني، واعتقد انم اختاروا كوباني لانها محاصرة وانقطعت عن المناطق الكردية الاخرى منذ سنة، وثانيا اذا اختاروا المناطق الاخرى فيه مختلطة من الكرد والمسيحيين والعرب السنة ووقتها يمكن تحريك اكثر من ورقة ضد داعش، اما كوباني فجيمع سكانها من الكرد".

XS
SM
MD
LG