روابط للدخول

المثنى: ناشطون شباب يبحثون ظاهرة التسوّل


إجتماع لمنظمة "مجلس شباب محافظة المثنى"

إجتماع لمنظمة "مجلس شباب محافظة المثنى"

بحث ناشطون شباب في السماوة أسباب تفشي ظاهرة التسول في المحافظة وطرق معالجتها.

ويقول مسؤولون في منظمة "مجلس شباب محافظة المثنى" التي نظّمت النقاش ان منظمتهم تمثل مجلساً شبابياً مستقلاً يعمل كرديف لمجلس المحافظة ووسيط بين المجتمع والحكومة المحلية بشقيها التشريعي والتنفيذي، مشيرين الى ان بحث ظاهرة التسوّل جاء في سياق الإجتماع الأول للمجلس.

عارف الصفراني

عارف الصفراني

ويذكر رئيس المنظمة عصام عارف الصفراني ان غياب الرادع القانوني أدى الى تفشي ظاهرة التسول، محمّلاً اللجنة الأمنية ولجنة حقوق الإنسان في مجلس المحافظة مسؤولية تجاهل هذا الوضع الذي قال انه يعتبر إنتهاكاً لحقوق الإنسان، كون الطفل يتسرب من الدراسة ليعمل في التسول، مشيراً الى أنه إلتقى متسولين وتبين أنهم يتقاضون رواتب، أو رواتب لأفراد آخرين في عائلاتهم، ولفت الى ان التسول يمثل بالنسبة لهم باب رزق بمردود أعلى مما يحصلون عليه بطرق العمل الأخرى، وذكر ان هذا الأمر يدفع الشباب والفتيات الى مزاولة التسول.

ويقول الصفراني ان إجتماعهم توصل الى كتابة تقرير عن ظاهرة التسول ستتم مناقشته مع اللجنة الأمنية ولجنة حقوق الإنسان في مجلس المحافظة لتوفير رادع قانوني لهؤلاء المتسولين.

زينب سليم الزيادي

زينب سليم الزيادي

من جهتها تشدد عضوة المنظمة زينب سليم الزيادي على أهمية العمل الميداني المباشر لدراسة هذه الظاهرة مؤكدة الى أنهم يحاولون أن يكون لهم لقاءاً مباشراً بالمتسولين لمعرفة الأسباب التي دفعتهم للتسول.

أحمد أبو كلل

أحمد أبو كلل

ويعزو عضو المنظمة أحمد أبو كلل تفشي ظاهرة التسوّل الى إنتشار البطالة بفعل قلة الأعمال، مضيفاً: "محافظتنا كانت الأولى بالفقر وتراجعت لتكون الثانية وعادت ثانية لتكون الأولى بفعل النازحين، وبنسبة 30% تحت خط الفقر. ثلاثة أرباع المتسولين يبررون تسولهم بإنعدام المساعدات الحكومية لهم، والربع الآخر يمارسون التسول برغبتهم".

XS
SM
MD
LG