روابط للدخول

أقيمت في بغداد (السبت 20 ايلول) ندوة تناولت أسباب وتداعيات التدخل الاميركي في العراق من وجهة نظر الشباب العراقي، بحضور مختصين ومحللين سياسيين ومنظمات شبابية.

وقال عدنان السراج، رئيس المركز العراقي للتنمية الاعلامية الذي نظم الأمسية، إن موضوع التدخل الاجنبي لضرب تنظيم الدولة الإسلامية موضوع حساس ومهم يرتبط بمستقبل العراق وشعبه، مشيراً في حديث لإذاعة العراق الحر الى ان هناك برنامجاً يتبناه المركز من اجل استبيان آراء شرائح المجتمع العراقي حول التدخل الاجنبي في العراق.

من جهته ذكر الناطق باسم ملتقى الشباب الدولي محمد الموسوي أن شريحة الشباب هي التي وقعت عليها عملية صد هجمات تنظيم الدولة الإسلامية، سواء في ساحات القتال أو في الحرب الاعلامية، مشدداً على ضرورة إشراك المزيد من الدول لضرب التنظيم وعدم احتكار الولايات المتحدة لهذا النشاط.

وأبدى استاذ العلوم السياسية في جامعة النهرين أسامة السعيدي قلقه من أن يكون التدخل الاميركي في العراق يتمثل بالتدخل السياسي، مضيفاً ان هذه الامور تحتاج الى مراجعة من قبل الساسة العراقيين.

وأشار المحامي زهير الساعدي الى أن التدخل الاجنبي في العراق يجب أن يكون ضمن صلاحيات الحكومة العراقية، وألا يمس سيادة العراق، وأن تحدد أهدافه في قصف الاوكار الارهابية فقط.

XS
SM
MD
LG