روابط للدخول

شكا نازحون الى محافظة دهوك ومعظمهم يسكنون في مدارس وهياكل مبان غير مكتملة من شحة الخدمات الصحية سواء في المراكز الصحية او من قبل الفرق الصحية التي تزورهم من حين لآخر.

ماجد قاسم نازح من سنجار يسكن في هيكل احدى المباني في مجمع شاريا مع 16 من افراد عائلته قال "نحن بحاجة الى ابسط مستلزمات الحياة اليومية"، موضحا ان والدته المسنة مرت بظروف عصيبة لأنها مريضة بالسكري وتحتاج الى جرعات من الانسولين "وهو غير متوفر لا في المستوصفات، ولا في المراكز الصحية، ونحن غير قادرين على شرائه من السوق، لذا نطلب من الجهات الحكومية توفير الادوية لنا".

النازحة جولين ابراهيم هي الاخرى اشتكت من ضعف الخدمات الصحية وقالت " حن بحاجة الى مستلزمات خاصة بالمرأة. فالنساء تحتاج الى الكثير من الامور التي لا يمكن الاستغناء عنها، لذا نطلب من الجهات المعنية توفيرها".

الى ذلك اوضح سعود مسطو عضو اللجنة المشرفة على النازحين في مجمع شاريا الذي يأوي اكثر من (30) الف نازح "ان غالبية الخدمات تم توفيرها للنازحين فهم يسكنون في المدارس وهياكل المباني لحين اكمال بناء المخيمات لهم، إذ بدأت شركة (افات) التركية ببناء مخيم يتسع لـ 4000 خيمة تضم كافة الملحقات وتم نصب 400 خيمة الى الان ومن المتوقع ان يكتمل المخيم في نهاية هذا الشهر لأن العمل يجري فيه ليل نهار".

الى ذلك اكد الدكتور نزار عصمت مدير صحة دهوك ان المديرية تعاني من "قلة الكوادر الصحية من جهة وعدم توفر الادوية، إذ ان الادوية لا تصل بالقدر المطلوب لأن عدد النازحين كبير جدا".

يذكر ان دهوك استقبلت نحو 700 الف نازح ومعظم هؤلاء من قضاء سنجار وزمار ومنطقة سهل نينوى.

XS
SM
MD
LG