روابط للدخول

أوباما: هذه ليست حرب أميركا لوحدها بل هي حرب العالم ضد داعش


أعلن الرئيس باراك أوباما السبت أنه سيواصل جهود تعبئة الدعم العالمي ضد التهديدات الإرهابية التي يُشكّلها تنظيم الدولة الإسلامية، مؤكداً من جديد أن القوات الأميركية لن تخوض حرباً برية في العراق أو سوريا.

وقال أوباما في كلمته الإذاعية الأسبوعية:

"إذ نمضي قدُماً، لن نتردد في اتخاذ إجراءٍ ضد هؤلاء الإرهابيين في العراق أو في سوريا. ولكن هذه هي ليست حرب أميركا لوحدها. وأنا لن اُلزم قواتنا بالقتال في حرب برية أخرى في العراق، أو في سوريا."

وفي حديثه عن التحالف الدولي ضد داعش، قال الرئيس الأميركي:

"سوف نقود تحالفاً واسعاً من الدول التي لها مصلحة في هذا القتال. هذه ليست أميركا ضد داعش. إنهم شعب هذه المنطقة ضد داعش. وإنه العالم ضد داعش."

وفي إشارته إلى المساعدات المتنوّعة التي عرضتها دول التحالف في الحملة ضد تنظيم الدولية الإسلامية، قال أوباما:

"لقد عرَضت أكثر من أربعين دولة المساعدة في الحملة الواسعة ضد داعش حتى الآن في مجالاتٍ تُراوح بين التدريب والمعدات والإغاثة الإنسانية والطيران في مهمات قتالية. وهذا الأسبوع، سوف أواصلُ في الأمم المتحدة تحشيد العالم ضد هذا التهديد."

إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين

XS
SM
MD
LG