روابط للدخول

وضعت تربية محافظة واسط خطة لتوزيع المستلزمات الدراسية على مدارس الاحياء الشعبية في خطوة لتخفيف العبئ عن العوائل ذات الدخل المحدود، بعد ان شهدت اسعار هذه المستلزمات ارتفاعا في الاسواق المحلية.

وقال جمعة محسن مدير التجهيزات المدرسية في تربية واسط انه تم تجهيز اغلب مدارس الاحياء الشعبية والمناطق النائية بالمتوفر من الخزين للمستلزمات المدرسية.

بينما ابدى مواطنون استياءهم من ارتفاع اسعار المستلزمات المدرسية في الاسواق المحلية، التي باتت تشكل عبئا كبيرا على ميزانية العوائل من ذوي الدخل المحدود، ما سبب في تسرب الكثير من التلاميذ من المدارس بسبب التكاليف الدراسية التي باتت ترهق كاهل الكثير من العوائل مع بداية كل عام دراسي.

ويعاني المواطن كريم البعاج من غلاء مستلزمات الدراسة في مثل هذه الايام بعد ارتفاع الاسعار مما يضطر البعض من اولياء الامور الى عدم الحاق اولادهم بالمدارس، مناشدا وزارة التربية توفير مستلزمات الدراسة قبل بدء الدوام .

وعزا تاجر المستلزمات المدرسية الارتفاع الكبير في الاسعار الى الطلب المتزايد على شرائها من الصداري والبياضات والحقائب الى ثلاثة اضعاف سعرها في الايام الاعتيادية حيث يصفه بالانتعاش الاقتصادي للعائلة العراقية .

وحمّل محمود انصاف بائع قرطاسية وزارة التربية مسؤولية ذلك واضاف أن تأخير توزيع القرطاسية على الطلاب خلال الايام الاولى دفع بالتجار الى رفع اسعار الدفاتر الى اكثر من الضعف، مؤكدا تزايد الاقبال على شراء المستلزمات رغم ارتفاع ثمنها بسبب حاجة الطالب الى تلك المستلزمات منذ اليوم الاول للدراسة.

XS
SM
MD
LG