روابط للدخول

الاسكتلنديون يصوتون بـ (لا) للإنفصال مقابل صلاحيات وسلطات اضافية


صوت الاسكتلنديون اليوم بغالبية 55 في المائة على الإبقاء على اتحادهم مع بريطانيا ضمن المملكة المتحدة الذي اقاموه قبل 307 أعوام.

وقد طالب نائب رئيس الوزراء نيك كليج حكومته عقب اعلان النتيجة الى منح اسكتلندا سلطات وصلاحيات جديدة، لأن رفض الاسكتلنديين للاستقلال يعكس ضرورة المضي في إصلاح دستوري أوسع في مختلف أنحاء بريطانيا.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء عن رئيس الحكومة ديفيد كاميرون تعهده بالتوصل إلى تسوية دستورية جديدة من شأنها أن تمنح اسكتلندا السلطات التي وعد بها وتعطي أيضا صلاحيات لإنجلترا وويلز وايرلندا الشمالية، وأضاف:

"لدينا الآن فرصة - فرصة عظيمة - لتغيير الطريقة التي نحكم بها الشعب البريطاني، تغييره نحو الأفضل، جميع القادة السياسيين من كل الأطراف يتحملون الآن مسؤولية كبيرة للعمل معا وبشكل بناء من أجل وبشكل يخدم مصالح المواطنين في اسكتلندا، وكذلك إنجلترا وويلز وأيرلندا الشمالية، بل خدمة كل مواطن في المملكة المتحدة".

XS
SM
MD
LG