روابط للدخول

أوباما: أميركا لن تخوض حرباً برية أخرى في العراق


تعهد الرئيس باراك أوباما الأربعاء بألا تخوض الولايات المتحدة حرباً برية أخرى في العراق. وأكد في كلمة بقاعدة ماكديل الجوية في فلوريدا أن الضربات الجوية ستكون المساهمة الأميركية الرئيسية في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية إلى جانب تشكيل تحالف قال إنه يضم الآن أكثر من 40 دولة.

أوباما خاطب العسكريين قائلاً "أريد أن أكون واضحاً. القوات الأميركية التي نُشرت في العراق ليس لديها ولن تكون لديها مهمة قتالية." وأضاف "بصفتي قائدكم الأعلى لن ألزمكم وباقي قواتنا المسلحة بالقتال في حرب برية أخرى في العراق."

كما أكد أوباما مجدداً أن هدف إستراتيجيته هو إضعاف داعش وتدميرها في نهاية المطاف، قائلاً "سوف نقوّض، وفي نهاية المطاف، ندمّر داعش من خلال استراتيجية شاملة ومستدامة لمكافحة الإرهاب. هؤلاء الإرهابيون، سواء في العراق أو في سوريا، سوف يتعلمون الشيء نفسه الذي عرفه بالفعل قادة تنظيم القاعدة ألا وهو أننا نعني ما نقول وأن أيدينا تصل إلى كل مكان إذ عندما تهددون أميركا فلن تجدوا ملاذاً آمناً، وسوف نجدكم في نهاية المطاف."

وأضاف أوباما "لا يمكننا أن نفعل للعراقيين ما يجب عليهم القيام به لأنفسهم. ولا يمكننا أن نحلّ محل شركائهم في تأمين منطقتهم ومستقبل أفضل لشعبهم. لا يمكننا أن نفعل ذلك بالنيابة عنهم. بل إنه جهد يستدعي القدرات والمسؤوليات الفريدة لأميركا كي تتولى القيادة. وفي عالم هو أكثر ازدحاماً وأكثر ترابطاً، فإن أميركا هي التي تمتلك المقدرة الفريدة على التعبئة ضد منظمة مثل داعش"، بحسب تعبيره.

إعداد وتقديم النشرة: ناظم ياسين

XS
SM
MD
LG