روابط للدخول

وشه الكردية: مشاركة الكرد في الحكومة العراقية خطأ ومن الافضل الانسحاب


صحيفة هاولاتي نقلت عن عضو قيادة الجبهة التركمانية ئايدن معروف قوله ان اتهام تركيا بعدم تقديم المساعدة للاقليم بعيد عن الصواب لانها ارسلت مساعدات بلغت 60 مليون دولار. واعرب ئايدن عن اعتقاده بان صمت تركيا ازاء العمليات العسكرية التي تقوم بها الولايات المتحدة وحلفاؤها داخل اقليم كردستان واستخدام اربيل كقاعدة للهجوم على داعش هو بحد ذاته مساعدة للاقليم. واضاف ان وجود تركيا العسكري في الاقليم ليس له اي ضرر واشارت الصحيفة الى ان ما قاله ايدن يأتي كرد على ما طالب به عدد من اعضاء البرلمان الكردستاني بطرد الجنود الاتراك من اراضي الاقليم لان دولتهم لم تساعد الكرد.

وتقول الصحيفة في خبر اخر ان الاتحاد الوطني الكردستاني يتهم الحزب الديمقراطي الكردستاني باحتكار وفود الاقليم وعدم اشراكه فيها. واضافت ان اعتراضات الاتحاد الوطني تأتي في الوقت الذي ارسل فيه وفدان من الاقليم الى الخارج احدهم الى امريكا برئاسة فلاح مصطفى مسؤول دائرة العلاقات الخارجية والثاني الى مؤتمر باريس برئاسة فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة الاقليم. ونقلت الصحيفة عن سعدي احمد بيره عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني قوله انه ليس من مصلحة الكرد ان تكون الوفود بهذه الصورة.

صحيفة وشه كتبت ان الكرد تعرضوا الى الاستغفال بخصوص مشاركتهم في الحكومة العراقية الجديدة. ونقلت الصحيفة عن زانا روستايي عضو الوفد الكردي المفاوض في بغداد قوله ان الولايات المتحدة لم تكن صادقة معهم. فيما نقلت الصحيفة عن هوشيار عبد الله رئيس كتلة التغيير في البرلمان العراقي ان مشاركة الكرد في الحكومة العراقية كان خطأ وان من الافضل الانسحاب لان بغداد غير صادقة في حل المشاكل مع الاقليم. وأشارت الصحيفة الى ان الكرد لم يشاركوا بالفعل في الحكومة لحد الان وانهم لم يقدموا بعد اسماء مرشحيهم الى الحكومة.

وتقول الصحيفة في خبر اخر ان موعد تعيين تسعة اسماء لمفوضية كردستان للانتخابات والاستفتاءات لم يجر تحديده بعد. ونقلت الصحيفة عن مازن عبد القادر رئيس المفوضية قوله ان المفوضية في مقدورها اذا ما استفادت من المفوضية العليا للانتخابات في العراق ان تقوم بمهامها خلال اربعة اشهر وان تنجز اية انتخابات او استفتاءات تكلف بها من قبل السلطات في الاقليم. واضاف عبد القادر انه ليس من المعلوم بعد متى يجري نشر قانون انتخابات الاقليم في جريدة الوقائع الكردستانية من اجل تنفيذه عمليا.

صحيفة هولير كتبت ان رئاسة مجلس الوزراء في اقليم كوردستان قبلت استقالة وزير النقل والمواصلات جونسون سياوش الذي كان قد قدمها في الثالث عشر من الشهر الماضي. ونقلت الصحيفة عن ئوميد صالح المتحدث باسم وزارة النقل والمواصلات قوله ان مجلس الوزراء قرر تكليف وزير العلاقات بين الحكومة والبرلمان مولود باوه مراد بتولي منصب وزير النقل والمواصلات بالوكالة وان قرارا صدر بهذا الخصوص من اجل ان يباشر الوزير المكلف عمله في الوزارة.

XS
SM
MD
LG