روابط للدخول

مصر تواصل حربها على الإرهاب بالتحذير من مخاطره في باريس


ذكر بيان رسمي صدر عن وزارة الخارجية المصرية أن وزير الخارجية سامح شكري شدد على أن "خطر الإرهاب الأعمى يهدد منطقتنا العربية علما ان المصريين عانوا على مدى العامين الماضيين من وصول التطرف إلى سدة الحكم قبل أن يلفظه الشعب المصري ويحرمه من القدرة على التحكم بمستقبله وذلك نتيجة صلابة وعراقة الشعب المصري ونجاحه فى تجاوز محطات عديدة سعى المتطرفون خلالها إلى خطف مصر وجرها إلى حيث لا يريد المصريون".
ونقل البيان عن كلمة شكري في المؤتمر الدولي الذي انعقد فى باريس لدعم العراق أن "الاجتماع يأتي ضمن سلسة خطوات تهدف لبناء موقف دولي للتعامل بشكل عاجل مع تحد يتمثل فى كيفية إعادة العراق، وهو صاحب دور بالغ الأهمية فى استقرار وتوازن العالم العربي، إلى وضع يسمح له باستئناف دوره بين الأمم وتحقيق الازدهار لشعبه بكافة مكوناته بعد أن مر بهزات متتالية على مدى ربع قرن من الزمان أدت إلى إضعافه والى تغلغل قوى التطرف داخله وانتشارها فى أرجائه"، على حد تعبيره.
وذكر البيان أن شكري أشار إلى أنه "بينما يتم الاجتماع اليوم لدعم العراق فى مواجهة داعش، وهو بالفعل هدف عاجل، يتعين أن تتسم سياساتنا لتحقيقه بقوة العزيمة والحزم. ذلك أن انتشار شركاء داعش والجماعات المشابهة له فى الفكر والأهداف الظلامية، ولاسيما فى دولة مثل ليبيا، أصيبت فيها أركان الدولة بالضعف نتيجة الاحتكام للسلاح، ورفض الاعتراف بشرعية المؤسسات، وعلى رأسها البرلمان المنتخب، وهى أمور تستحق من المجتمع الدولي نفس الاهتمام، خاصة وان ذلك التيار التكفيري المتطرف يعمل كشبكة واحدة تمد أطرافها يد العون لبعضها أينما كانت"، على حد قوله.

وأشار شكري إلى أهمية اجتماع جدة الخميس الماضي، والذي شاركت فيه مصر مع مجموعة من الدول العربية، والولايات المتحدة، والذي ركز بدرجة كبيرة على التعامل مع تهديد الإرهاب فى العراق والمنطقة العربية بأسرها وخاصة "التهديد العاجل المرتبط باستيلاء تنظيم داعش على مساحات شاسعة من العراق وسوريا، وكيفية مواجهة هذا التنظيم بشكل جماعي منسق التزاماً بقرار مجلس الأمن 2170، وبقرار مجلس جامعة الدول العربية الصادر فى 7 سبتمبر 2014 فى ذات الشأن".

وأشار شكري إلى أن"تلك المواجهة تتطلب من جانب آخر استكمال تشكيل الحكومة العراقية لكي تضطلع بدورها فى بناء دولة تحتضن جميع العراقيين وتعزيز منطق الدولة والمؤسسات وبما يزكى تضامنهم لمواجهة هذا الخطر ويعزز من قدرات القوات المسلحة العراقية للاضطلاع بمسئولياتها فى هذا الصدد"، على حد قوله.

إلى ذلك أعلنت القوات المسلحة المصرية في بيان رسمي مهاجمة ثلاث بؤر إرهابية في شمال سيناء والإسماعيلية والدقهلية ما أسفر عن مصرع عشرة تكفيريين بعد مواجهات مسلحة.

وأخيرا واصلت محكمة الجنايات المصرية القضية المتهم فيها الرئيس المعزول محمد مرسي، وأعضاء مكتب الإرشاد وقيادات من جماعة الإخوان المسلمين والمعروفة بقضية الهروب من سجن وادي النطرون واستمعت المحكمة إلى دفاع المتهمين في القضية.

كما قضت محكمة جنايات الجيزة الاثنين بمعاقبة مرشد جماعة الإخوان، محمد بديع و14 من قيادات الجماعة فى القضية المعروفة إعلامياً بـ" أحداث البحر الأعظم" بالسجن المؤبد.

XS
SM
MD
LG