روابط للدخول

بالرغم من المساعدات التي تتلقاها الأسر النازحة من محافظات صلاح الدين ونينوى الى محافظة البصرة الا ان تلك المساعدات واغلبها من الاهالي ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات الدولية لم توقف معاناتهم خاصة في جو البصرة الحار حيث شكا النازحون في السوق العصري بمنطقة خمسة ميل من عدم وجود مكيفات او مبردات هواء وقالوا ان الاطفال يتعرضون لحرارة قاسية.

واشاد المواطن عزيز كريم وهو نازح من الموصل بالخدمات التي يقدمها الاهالي والحكومة المحلية الا انه اشار الى ان الحر شديد في السقائف التي يسكنون فيها.

وقال المواطن حسين محمود من صلاح الدين ان الاهالي يتبرعون بمبالغ مالية للنازحين الا انهم لم يستلموا الا القليل مبينا ان ما يصل لهم من مساعدات يأتي من اهالي البصرة وليس من الحكومة على حد قوله.

فيما قال المواطن جاسم خلف ان المسؤولين وعدوهم بجلب مبردات هواء لهم لكنها لم تصل لحد الان ودعا الى الاهتمام بالنازحين خاصة في المكان الذي هم فيه والذي سقوفه من الصفيح.

الى ذلك قالت الناشطة المدنية والمتطوعة لخدمة النازحين صفاء امين ان المساعدات لا تأتي فقط من المنظمات انما هناك مساعدات من اهالي البصرة وهي كثيرة حيث يتم حفظها في المخازن المخصصة لها ومن ثم يتم توزيعها على الاسر النازحة.

من جهته قال نائب رئيس اللجنة العليا لشؤون النازحين بالبصرة وليد خالد في تصريح لاذاعة العراق الحر ان العمل في مخيم الاسر النازحة مستمر وإن عدد العائلات 180 عائلة في مخيم السوق العصري بمنطقة خمسة ميل وان هناك اعدادا من المتطوعين الذين يقدمون الخدمات للنازحين مبينا ان اغلب المساعدات تأتي من اهالي البصرة.

XS
SM
MD
LG