روابط للدخول

القاهرة وواشنطن والجامعة العربية يعلنون الحرب على داعش


اجتماع بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ووزير الخارجية الامريكي جون كيري (من الارشيف)

اجتماع بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ووزير الخارجية الامريكي جون كيري (من الارشيف)

اعتبر مراقبون زيارة وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى القاهرة السبت تدشينا لتحالف مهم لإعلان الحرب على داعش.

وكان كيري اجتمع مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ومع وزير الخارجية المصري سامح شكري، كما التقى مع الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي، وأكد العربي وكيري ضرورة ان يكون هناك موقف موحد في مواجهة داعش.

ووجه الوزير الأمريكي الشكر إلى مصر، ولجامعة الدول العربية بعد إعلان تأييدهما للتحالف الذي دعت إليه الولايات المتحدة الأمريكية لمكافحة تنظيم داعش.

ووصف كيري (داعش) بأنها منظمة شريرة، ووحشية، لا تعرف أي حدود، وتدعى أنها تحارب باسم الإسلام، وفى الواقع ليس لها صلة بالإسلام.

واعلن كيري خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية المصري سامح شكري "إن ما تقوم به داعش مرفوض من جانب الأغلبية الساحقة من المسلمين فى العالم"، مضيفا "لقد استمعت لذلك من أكثر من قائد فى أنحاء العالم فى الاجتماعات التي حضرتها، وخاصة مؤتمر جدة الأخير، سواء من المسؤولين فى تركيا أو في الأردن ومصر ودول الخليج، والهدف هو دراسة الجهود العالمية للتغلب على داعش والقضاء على الإرهاب".

وقال كيري "أن دور مصر حاسم عندما تعلن بشكل واضح إدانة داعش، وكذلك الأزهر الشريف، ودار الإفتاء كل منهما أكد هذا الموقف، كما شرح الرئيس الأمريكي باراك أوباما أن القناعة تكمن في أن الطريق الوحيد للقضاء على داعش يجب أن يكون من خلال تشكيل تحالف دولي لمساعدة العراق بما فى ذلك توفير الدعم العسكري، وأهم من ذلك المساعدات الإنسانية ومعالجة التمويل غير الشرعي الذي تحصل عليه داعش والجميع يجب أن يشارك فى ذلك وان يدين تشويه الإسلام".

وشدد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري على "التزام أمريكا بدعم مصر فى كل المراحل الانتقالية التي تمر بها ابتداء من الإصلاحات الاقتصادية وصولا إلى الانتخابات البرلمانية المقبلة، وأن تفي بكل تعهداتها لتحقيق الاستقرار فى المنطقة".

وتعهد كيري بالاستمرار في العمل عن كثب مع مصر وتطوير المصالح الاقتصادية الثنائية، مضيفا "أكدت للرئيس عبد الفتاح السيسي، ووزير الخارجية سامح شكري إلى أي مدى نقدر وساطة مصر لوقف إطلاق النار فى غزة.

وأشار وزير الخارجية الأميركي إلى أنه "تم التباحث بشأن ضرورة دعم الحكومة المنتخبة فى ليبيا"، موضحا أن مصر وأمريكا يتفهمان ضرورة الدفع من اجل الوصول لحل سلمي للشعب الليبي الذي انتخب حكومته، إلى جانب ضرورة حل النزاع بالحوار البناء الحاسم".

ولفت كيري إلى أن المباحثات مع الجانب المصري ركزت بشكل مكثف على سبل مواجهة الإرهاب، خاصة ما يجري فى سيناء، "ولذلك يهمنا دعم الحكومة المصرية لمواجهة هذا التهديد"، مضيفا أننا "أرسلنا 10 طائرات أباتشي، وبعد وقت قليل سنواجه الإرهاب فى كل الأماكن لمحاربة داعش".

وشدد وزير الخارجية المصري سامح شكري على أن مواجهة التنظيمات الإرهابية مسؤولية كل المجتمع الدولي، مطالبا بضرورة منع كافة صور التمويل والتواصل مع هذه التنظيمات، والعمل على الأفكار الخاصة بالقدرة على احتواء مثل هذه التنظيمات، حسب تعبيره.

واضاف شكري إنه "لابد من وجود توافق وتفاهم بين أعضاء المجتمع الدولي للقضاء على هذه التنظيمات".

وأشار شكري إلى أن جلسة المباحثات المطولة بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ووزير الخارجية جون كيري "كانت فرصة لتناول العلاقات الثنائية بين البلدين بصورة كبيرة"، ووصف شكري المباحثات بأنها "كانت أكثر صراحة وعمقا، وتم خلالها تناول العديد من القضايا الإقليمية والدولية، على رأسها سوريا والعراق وليبيا، كما بحثنا تثبيت الهدنة فى قطاع غزة بين الإسرائيليين والفلسطينيين".

XS
SM
MD
LG