روابط للدخول

العام الدراسي الجديد ومشكلة المهجريين


مع قرب موعد بداية العام الدراسي الجديد وتكرار شكوى النازحين بشان استمرار معاناتهم اتخذت وزارتا التربية والتعليم العالي مجموعة إجراءات وخطوات تضمن تسهيل استيعاب الأعداد الكبيرة من الطلبة في المدارس والجامعات، واعتبار العام الجديد سنة عدم رسوب لطلبة محافظة نينوى.

سكرتير اتحاد الطلبة من محافظة نينوى اسامة السبيعي وهو من الطلبة الجامعين النازحين إلى بغداد اشار إلى أهمية التخفيف عن كاهل الطلبة النازحين عبر تدابير سريعة وتوفير أماكن سكن لهم مع زيادة رواتب الإعالة وتقليل الروتين في عملية نقلهم إلى المحافظات الآمنة.

الدكتور سهيل نجم عبد الله مدير عام التخطيط والدراسات في وزارة التعليم العالي اوضح ان الوزارة وضعت حلولا سريعة لأكثر مشاكل الطلبة النازحين من ضمان الدراسة في الجامعات، التي يرغبون فيها، إلى توفير الأقسام الداخلية للكثير منهم. أما بعض الاجراءات مثل زيادة المنح المالية فتحتاج إلى تشريع برلماني أو قرار مجلس الوزراء.

مدير عام دائرة التخطيط في وزارة التربية نايف ثامر أكد أهمية مشاركة كل المؤسسات الحكومة في حل مشكلة النازحين، مضيفا إن وزارة التربية ليست قادرة بمفردها على إخلاء المدارس التي تسكنها أسر نازحة، لكنها باشرت في توفير مستلزمات العام الدراسي في اغلب المدن الساخنة باستثناء المدن المحتلة من قبل داعش .

XS
SM
MD
LG